سابقة.. إيفانكا تشغل مقعد والدها بقمة العشرين وتثير جدلا (صور)
إيفانكا جلست مكان والدها أثناء غيابه للقاء نظيره الأندونيسي- جيتي

سابقة.. إيفانكا تشغل مقعد والدها بقمة العشرين وتثير جدلا (صور)

شغلت إيفانكا ترامب مقعد والدها الرئيس الأمريكي، على طاولة أحد اجتماعات مجموعة العشرين خلال القمة في هامبورغ، ما أثار العديد من ردود الفعل وانتقادات حول الأمر.
 
 ويعد هذا الموقف سابقة، وخطوة غير عادية، إذ كان ترامب غادر الجلسة للاجتماع مع نظيره الأندونيسي، لتجلس ابنته إيفانكا في مقعده، وهي تشغل منصب مستشارة له.
 
 ورغم جلوسها في المقعد المخصص للرئيس الأمريكي في القمة العشرين، إلا أنها إيفانكا لم تبد أي مساهمة تذكر في الجلسة، التي ناقشت الهجرة والصحة في أفريقيا.
 
 وجلست إيفانكا بين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، والرئيس الصيني.
 
 وأثار الأمر انتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وسخرية البعض، إذ أشار أمريكيون إلى أن إيفانكا جلست في مكان مخصص لرئيس منتخب، وهي غير منتخبة، وتساءل آخرون إن كان الأمر جائزا، بالأخذ بعين الاعتبار منصبها ومؤهلاتها للمشاركة في اجتماع دبلوماسي على هذا المستوى الرفيع، في حين وجد آخرون الأمر عاديا.

Ivanka Trump sitting in for her father at some G20 meetings. Yes, *completely* inappropriate, but what disturbs me most about it is… 1/3 pic.twitter.com/sYopkOlnQQ

— Jyn Erso 2017 ???? (@JynErso_2017)

Attn: @ivankatrump @realdonaldtrump I’m cc’ing you this not to mean but to let you know we can all see what’s up. You’re not fooling anyone. https://t.co/M3LfzzJ9CF

— Ryan Adams (@filmystic)

وتأتي هذه الخطوة من إيفانكا رغم تصريحات لها بأنها تحاول “الابتعاد عن السياسة”.
 
 وغردت إيفانكا عبر “تويتر” حول مشاركتها في القمة، حيث قالت:

Today @POTUS announced America’s commitment to the #WeFi, focused on supporting women’s entrepreneurship globally. #WorldBank #WeFi #G20 pic.twitter.com/5aFRHUK8Io

— Ivanka Trump (@IvankaTrump)

من جهتها، اعتبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، تصرف إيفانكا أمرا”مقبولا”، وفق تعبيرها.
 
 وقالت ميركل للصحفيين: “إيفانكا ترامب هي عضو في الوفد الأمريكي، وتشارك عادة في أعمال وفود بلادها الأخرى، وهي تعمل في البيت الأبيض، ومسؤولة عن بعض المبادرات”.
 
 ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن ميركل قولها، إن كل وفد لديه الحق في أن يقرر من سيمثله على طاولة المفاوضات.
 
 وكانت إيفانكا انضمت لوالدها في وقت سابق، في واحدة من فعاليات القمة حول ريادة المرأة في المشاريع، وذلك إلى جانب ميركل ومديرة صندوق النقد الدولي كريستينا لاغارد.
 
 وتفاخر ترامب بابنته أمام زعماء المجموعة أثناء جلسة عن نساء الأعمال: “أنا فخور جدا بابنتي إيفانكا. لطالما كنت فخورا بها، منذ ولادتها”.