سلطة الاحتلال تواصل خفض إمدادات الكهرباء إلى غزة
منذ عام 2007 والاحتلال يواصل التضييق على سكان غزة- أ ف ب

سلطة الاحتلال تواصل خفض إمدادات الكهرباء إلى غزة

أعلنت سلطة الطاقة في قطاع غزة اليوم الخميس، أن السلطات الإسرائيلية واصلت تقليص إمدادات الكهرباء لليوم الرابع على التوالي، ليصل مجموع ما تم تخفيضه حتى الآن إلى 32 ميغاواط.
 
 وقالت السلطة التي تديرها حركة “حماس” في بيان أصدرته اليوم: “خفّضت إسرائيل اليوم 8 ميغاواط إضافية على الخطوط الإسرائيلية ليصبح مجموع ما تم تخفيضه منذ أربعة أيام حتى الآن 32 ميغاواط”.
 وأشارت إلى أن تلك الإجراءات ستتسبب بعدم انتظام برامج توزيع الكهرباء، “بسبب خروج بعض الخطوط، مع تزايد الأحمال”.
 
 وحمّلت سلطة الطاقة “إسرائيل والأطراف المتسببة بهذه الإجراءات المسؤولية كاملة عن العواقب الوخيمة المترتبة على هذا التقليص”.
 
 ووافقت الحكومة الإسرائيلية الأسبوع الماضي على خفض إمدادات الكهرباء إلى قطاع غزة، بعد قرار السلطة الفلسطينية بتخفيض مدفوعاتها الشهرية المخصصة لدفع فواتير إمدادات الكهرباء من إسرائيل بنسبة 30 بالمائة.
 
 وكانت إسرائيل قبل بدء تنفيذ قرارها، تمد غزة بنحو 120 ميغاواط من الكهرباء (من أصل 450 ميغاواط يحتاجها القطاع)، وتعد حاليا المصدر الرئيسي للطاقة بعد توقف محطة الكهرباء الوحيدة بالقطاع عن العمل منتصف نيسان أبريل الماضي.
 
 وسبق للرئيس الفلسطيني محمود عباس أن أعلن أنه بصدد تنفيذ “خطوات غير مسبوقة”، بغرض إجبار حركة حماس على إنهاء الانقسام، وتسليم إدارة قطاع غزة لحكومة التوافق الفلسطينية.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.