سوق الأجهزة اللوحية في العالم في تراجع مستمر

سوق الأجهزة اللوحية في العالم في تراجع مستمر

واصل سوق الأجهزة اللوحية تراجعه على مستوى العالم من دون أن يحد من ذلك موسم أعياد آخر السنة، ليفتتح عاما ثالثا من التراجع، بحسب خبراء.
 
 وقدر مركز “اي دي سي” للأبحاث الخميس مبيعات الأجهزة اللوحية في الأشهر الثلاثة من العام الماضي بنحو 52 مليونا و900 الف جهاز من كل الماركات، ليكون ذلك الفصل التاسع من التراجع المستمر للمبيعات.
 
 وقد بلغت المبيعات الإجمالية في العام الماضي 174 مليونا و800 الف جهاز، في تراجع 15,6 % عن العام السابق.
 
 وقال ريان ريث المحلل في “آي دي سي” إن “الجو العام في سوق الأجهزة اللوحية يواصل تراجعه” رغم الجهود التي يبذلها كثير من المصنعين.
 
 وأضاف “نرى أن النمو المستقبلي سيكون في الأسواق الناشئة مثل الشرق الأوسط وإفريقيا، وأيضا في أوروبا الوسطى والغربية، لكن الأساس هو البساطة والأسعار المتدنية، وللأسف فإن هذا النوع من الأجهزة ليس مربحا كثيرا للعاملين في هذا القطاع”.
 
 وحافظت مجموعة “آبل” الأميركية على موقع الصدارة عالميا رغم تراجع مبيعات “آيباد” بنسبة 19 % إلى 13,1 مليون جهاز في الفصل الرابع، وبلغت حصتها من السوق 24,4 % في العام 2016، و24,7 % في الأشهر الثلاث الأخيرة.
 
 في المرتبة الثانية حلت مجموعة “سامسونغ” الكورية الجنوبية محتلة 15,2 % من السوق العالمي في العام 2016 و15,1 % في الفصل الأخير.
 
 وحل “أمازون” في المرتبة الثالثة مع أجهزة “فاير”، محتلا 6,9 % من السوق في العام 2016 و9,7 % في الأشهر الثلاث الأخيرة. وحلت في المرتبة الرابعة مجموعة “لينوفو” الصينية، تلتها “هواوي” الصينية أيضا، وبلغت حصة الأولى 6,3 % من السوق، والثانية 5,6 %.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.