سياسية تركية تنجح في مجال تصميم فساتين الزفاف بأوروبا
طوبوز بجانب أحد تصاميمها- الاناضول

سياسية تركية تنجح في مجال تصميم فساتين الزفاف بأوروبا

نجحت السياسية التركية المقيمة في ألمانيا، “غُل أثر طوبوز”، في وضع بصمتها بمجال تصميم الفساتين في السوق الأوروبية، بعد 20 عاما من عملها في تصميم فساتين الزفاف وبيعها بمختلف الدول.
 
 وفي حديثها للأناضول، قالت طوبوز (58 عاما)، التي أسست “اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين” (UTED)، إنها سافرت من مدينة طرابزون، شمال شرقي تركيا، إلى ألمانيا عام 1976، وأنها تمارس السياسة منذ 38 عاما.
 
 وأضافت طوبوز، التي تقطن بمدينة كولونيا الألمانية، أنها دخلت قطاع تصميم فساتين الزفاف قبل 20 عاما، وأنها تملك 3 متاجر في كولونيا، وتصمم فساتين وفق الطلب.
 
 وأشارت إلى أنها جلبت خياطين محترفين من تركيا للعمل على تصميم وحياكة المئات من فساتين الزفاف التي تسوق إلى كامل الدول الأوروبية تقريبا.
 
 ولفتت إلى أنها تخلط الثقافتين التركية والغربية في تصميم الفساتين، من خلال متابعة عالم الأزياء الغربي والشرقي.
 
 وتابعة طوبوز: “زبائننا من شتى الدول الأوروبية، والإيطاليون يولون اهتماما كبيرا بالفساتين التي نصممها، ونخطط للانفتاح على الشرق الأوسط ودول الخليج”.
 
 يشار إلى أنَّ اتحاد الديمقراطيين الأتراك الأوروبيين (UTED) يصنف من ضمن منظمات المجتمع المدني في أوروبا، ويقع مقره الرئيسي في مدينة كولونيا غربي ألمانيا، وافتتحه عام 2005، رئيس الوزراء التركي آنذاك رجب طيب أردوغان، والمستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر، وله فروع في عدد من الدول الأوروبية.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.