“سيمنز” تؤجل صفقة ضخمة مع الرياض بسبب مقتل خاشقجي

قرر الرئيس التنفيذي لمجموعة الهندسة الألمانية العملاقة سيمنز جو كيسر، تأجيل توقيع عقد لتوليد الطاقة، يمكن أن تصل قيمته إلى 20 مليار دولار، على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية عن “أشخاص مطلعين على الموضوع” قولهم، الأربعاء، إنه كان من المقرر أن يوقع “كيسر” اتفاق توليد الطاقة أثناء مشاركته في مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في السعودية.

ولم يحضر “كيسر”، فعاليات منتدى مستقبل الاستثمار الذي ينظمه صندوق الاستثمارات العامة السعودي منذ أمس الثلاثاء ويستمر حتى الخميس، في العاصمة الرياض.

وأوضحت “بلومبيرغ” أنه وحسب مصادرها، من المتوقع أن يمضي المشروع قدماً في وقت لاحق.

وتعد “سيمنز” واحدة من آخر الشركات التي قررت عدم إرسال رئيسها التنفيذي إلى المؤتمر، بعدما سعت السعودية إلى التغطية على قتل الصحفي خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، قبل أن تعترف بأنه “خطأ جسيم”.

وكان “كيسر” قد أوضح السبب وراء عدم حضوره المؤتمر، في بيان عبر حسابيه على “لينكد إن”، و”تويتر”، جاء فيه: “سيمنز شريك ملتزم وجدير بالثقة للمملكة ورؤيتها 2030.. لكن حاليًا، يجب اكتشاف الحقيقة وتطبيق العدالة (بخصوص خاشقجي)”.

وأضاف: “بمرور الوقت ستتضح كيفية تطور الأمور.. وآمل بأن يكون هناك وضوح وشفافية وعدالة عاجلا وليس آجلا”.