شاب سوري يجذب الألماني بفيديوهاته القصيرة بلغتهم (شاهد)
اشتهر فراس بشكل سريع بين الالمان

شاب سوري يجذب الألماني بفيديوهاته القصيرة بلغتهم (شاهد)

استطاع اللاجئ السوري فراس الشاطر والذي قدم إلى ألمانيا قبل أكثر من عامين، تعلم اللغة الألمانية وقدم عدة أفلام قصيرة بالألمانية لينال آلاف التعليقات والمعجبين في موقع يوتيوب.
 
 وحاز فراس على إعجاب آلاف الألمان وتهافتت على سلسلة الأفلام القصيرة التي تحمل عنوان “سكر”. وكانت اولى الحلقات تحت عنوان “من هم هؤلاء الألمان؟” حيث حاول من خلاله معرفة “الألمان العاديين” وفيما إذا كانت هناك فئة أخرى من الشعب تختلف عن الفئة المعادية للأجانب أو الفئة المرحبة بهم.
 
 وكانت جريدة “فايننشال تايمز” البريطانية نشرت تقريرا مطولا عن الشاطر الذي سرعان ما اشتهر في ألمانيا.
 
 وأشارت إلى التجربة الاجتماعية التي نظمها في واحد من أشهر ميادين العاصمة برلين وأكثرها ازدحاماً، عندما بادر لعناق الألمان ليوصل رسالة مفادها أن اللاجئين ليسوا قادمين لتفجير البلاد، وليثبت في الوقت ذاته أن الألمان أيضاً لا يكرهون اللاجئين الوافدين لبلادهم.
 
 وحصدت تجربته إعجاب الألمان الذين انتظروا طويلا قبل المبادرة إلى حضن فراس، ولكن بعد أن بدأ البعض يفعل ذلك فعلا أصبح الكثير منهم يقبلون على احتضانه وتقبيله.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.