شقيقان ايزيديان من "الدولة" يفجران نفسيهما بالموصل (شاهد)
قال الفتيان الإيزيدييان إنهما التحقا بمعسكر للتنظيم في سوريا قبل أن يعودا إلى العراق- يوتيوب

شقيقان ايزيديان من “الدولة” يفجران نفسيهما بالموصل (شاهد)

بثّ تنظيم الدولة شريط فيديو يظهر اثنين من عناصره الايزديين (أشقاء)، يفجّران نفسيهما في مواقع للقوات العراقية بالموصل.
 
 وفي فيديو بثه التنظيم، مساء الثلاثاء، بعنوان “فبهداهم اقتده”، استعرض جانبا من قصص عناصره الذين كانوا “مرتدين أو مشركين ودخلوا بالإسلام”، وفق زعمه.
 
 واستعرض التنظيم قصة عنصر كان في الجيش الحر، وآخر “صوفي”، انضموا إلى التنظيم وفجروا أنفسهم في العراق.
 
 كما استعرض التنظيم قصة فتيان أيزيديين، قالوا إنهم “تحولوا من عبادة الشيطان والشرك إلى الإسلام”.
 
 الفتيان “أسعد ويوسف”، قالا إنهما ينحدران من قرية تل قصبة في سنجار، وانضما إلى معهد شرعي للتنظيم بعدما كانا يصومان رفقة عائلتها ثلاثة أيام في الأسبوع للملك “طاووس”.
 
 وقالا إنهما انتقلا إلى معسكرا في سوريا، وفور عودتهم إلى الموصل سجلا اسميهما على لائحة “الاستشهاديين”، مؤكدين أنهم مستعدون حتى لقتال آبائهم.
 
 وعرض التنظيم لحظة تنفيذ الشقيقين الأيزيديين لعمليتيهما، التي استهدفت آليات وثكنات للقوات العراقية.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.