"شيفرون" النفطية تعلق عملياتها في كردستان العراق
مقاتل كردي داخل إحدى المنشآت النفطية في كردستان العراق- جيتي

“شيفرون” النفطية تعلق عملياتها في كردستان العراق

أوقفت شركة شيفرون الأمريكية العاملة في مجال التنقيب عن النفط والغاز بشكل مؤقت أعمال الحفر لاستكشاف النفط والغاز في كردستان العراق على خلفية الاضطرابات الدائرة حاليا مع بغداد عقب الاستفتاء.
 
 وقالت متحدثة باسم الشركة إن “شيفرون قررت تعليق عملياتها بشكل مؤقت”.
 
 وأضحت المتحدة أن الشركة “ستبقى على اتصال منتظم مع حكومة إقليم كردستان العراق ونتطلع لاستئناف عملياتنا بمجرد أن تسمح الظروف”.
 
 وكان “شيفرون” استأنفت في أيلول/سبتمبر الماضي عمليها بعد توقف استمر لمدة عامين وقامت بحفر أول بئر استكشافي في كردستان العراق.
 
 يذكر أن إقليم كردستان العراق يعاني حاليا من جملة عقوبات فرضتها عليه الحكومة المركزية ودول الجوار تركيا وإيران بعد إجراء استفتاء الاستقلال عن بغداد.
 
 وقامت الحكومة المركزية بالطلب من شركات الطيران الدولية وقف رحلاتها على مطاري الإقليم في السليمانية وأربيل وفقا للقانون الدولي بالإضافة إلى الطلب من قيادة الإقليم تسليم المعابر الجوية.
 
 كما أوقفت كل من أنقرة وطهران الرحلات الجوية وفرضت قيودا على المعابر البرية وصادرات النفط من وإلى الإقليم.