صادرات تركيا من ملابس الأطفال تغزو الشرق الأوسط
صادرات بورصا من ملابس الأطفال وحديثي الولادة بلغت 3.636 ملايين دولار — أرشيفية

صادرات تركيا من ملابس الأطفال تغزو الشرق الأوسط

ارتفعت صادرات ولاية بورصا، شمال غربي تركيا، من قطاع ملابس الأطفال والرضع، 65% إلى أسواق بلدان الشرق الأوسط خلال النصف الأول من العام الجاري، ليبلغ إجمالي صادراتها 3.63 ملايين دولار.
 
 وتعد بورصا من أهم مراكز ملابس الأطفال، في تركيا، إذ صدرت لوحدها فقط، خلال العام الجاري إلى 56 بلدا.
 
 وبحسب بيانات اتحاد “أولوداغ للمصدرين بـ “بورصا”، فإن صادرات الولاية ارتفعت خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 65% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.
 
 وكشفت بيانات حديثة، أن صادرات بورصا من ملابس الأطفال وحديثي الولادة إلى منطقة الشرق الأوسط خلال النصف الأول من العام الجاري بلغت 3.636 ملايين دولار، بعد أن كانت 2.2 مليون دولار خلال الفترة ذاتها من 2016.
 
 وفيما يتعلق بقائمة الدول المستوردة من بورصا، فإن إيران واصلت تربعها على صدارة القائمة خلال النصف الأول من 2017، كما كانت عليه خلال الفترة ذاتها من 2016.
 
 وبلغت مستوردات إيران من ملابس الأطفال خلال النصف الأول من العام الجاري، مليونا و317 ألف دولار، بعد أن كانت 907 آلاف دولار في الفترة ذاتها من 2016.
 
 واحتلت السعودية المرتبة الثانية، إذ ارتفعت وارداتها، خلال النصف الأول من العام الجاري 1.27 مليون دولار، بعد أن كانت 608 آلاف دولار خلال الفترة ذاتها من 2016.
 
 وارتفعت صادرات بورصا إلى الإمارات لتصل 258 ألف دولار بعد أن كانت 40 ألف خلال النصف الأول من 2016، فيما بلغت صادراتها إلى قطر 174 ألف دولار، والعراق 45 ألف دولار.
 
 كما ارتفعت الصادرات إلى الأردن لـ 144 ألف دولار بعد أن كانت 80 ألفا، وإلى الكويت 142 ألفا بعد أن كانت 95 ألفا، فيما ارتفعت مستوردات لبنان من 3 آلاف إلى 9 آلاف دولار خلال النصف الأول من 2017، مقارنة مع الفترة ذاتها من 2016.
 
 وأشار خليل أتلاي، رئيس جمعية مصنعي ملابس الرضع ورجال الأعمال، إلى المكانة الهامة التي تحتلها تركيا في القطاع الذي ينمو عاما بعد عام، وأن صادرات القطاع باتت تصل إلى دول في القارات الـ5.
 
 وقال: “نصّدر 70–80 بالمائة من منتجاتنا في قطاع ملابس الأطفال والرضع إلى كل أنحاء العالم، ونسعى لزيادة حصتنا في السوق العالمية”.
 
 وأضاف “تصل صادراتنا إلى الولايات المتحدة، وجنوب إفريقيا، وأوروبا، وآسيا، وإلى دول في قارات أخرى”.
 
 ولفت إلى اهتمام كبير من جانب الدول العربية بملابس الأطفال والرضع التركية، قائلا: “قبل بضع سنوات كانت روسيا أكبر مستورد لمنتجاتنا، غير أن الدول العربية بشكل عام تربعت على صدارة البلدان المستورد في هذا القطاع”.
 
 وتابع: “نلقى ردود إيجابية من الدول التي تصلها منتجاتنا، وصورة تركيا بهذا القطاع تزدهر مع مرور الأيام، لأننا في تطور مستمر”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.