صحة كلينتون تثير الأمريكيين وسؤال البديل بدأ يتردد.. من هو؟
ظهرت كلينتون بحالة إعياء شديد بعد نوبة سعال حادة الأحد- أرشيفية

صحة كلينتون تثير الأمريكيين وسؤال البديل بدأ يتردد.. من هو؟

كشف استبيان للرأي أن أقل من نصف الأمريكيين بقليل يصدقون ادعاءات المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون عن صحتها، بعد غيابها عن فعالية انتخابية الأحد.
 
 ونقلت صحيفة “التايمز” البريطانية عن استبيان قامت مؤسسة “يو جوف”، التي ترصد ضعف حملة كلينتون، ذات الـ68 عاما، وذلك بعد غيابها عن فعالية انتخابية في وادي السليكون، في كاليفورنيا، بسبب التهاب الرئة.
 
 وكشف الاستبيان أن 46 بالمئة من المستهدفين لم يصدقوا حملة كلينتون بأنها كانت تعاني من التهاب في الرئة، بينما قال 45 بالمئة أنهم يصدقون، وقال تسعة بالمئة أنهم غير متأكدين.
 
 من المؤامرة للواقع
 

 ولشهور، تداولت مواقع اليمين أنباء غير مؤكدة عن صحتها، كما شكك المرشح الجمهوري دونالد ترامب مرارا في صحتها وقوتها، إلا أن هذه القضية أصبحت واقعا بعد أن التقطت لها صور الأحد وهي تجلس على ركبها من السعال بعد أن غادرت فعالية لذكرى هجمات الحادي عشر من سبتمبر.
 
 وقال ترامب في لقاء على قناة “سي إن بي سي” إن صحة كلينتون قضية انتخابية، فهي تتسابق مع الوقت لتستعيد صحتها قبل المناظرة الأولى خلال أسبوعين”.
 
 وأضاف قوله “هم يقولون التهاب الرئة، لكنها كانت تسعل بشكل سيء جدا جدا قبل أسبوع، وقبلها كذلك”، مشيرا إلى أنه من المثير رؤية ما سيجري.
 
 “أنا بخير”
 

 وحاولت كلينتون تجاوز مرضها بدون الإخلال بالجدول الكثيف الذي تمر، والذي يتطلب منها انتقالات ميدانية بين الولايات وفعاليات جمع التبرعات.
 
 وقالت كلينتون على حسابها على تويتر: “أنا بخير”، فيما يبدو كطمأنة للناخبين بعد المشاهد التي تم تداولها لها.
 
 اقرأ أيضا: هيلاري كلينتون تغرد عبر تويتر: “أنا بخير”
 
 وأشارت صحيفة “التايمز” إلى أنه بقي 56 يوما فقط على الانتخابات، وأسبوعان أمام المناظرة الرئاسية الأولى في نيويورك، بينما تتقدم بثلاثة نقاط على منافسها ترامب.
 
 يذكر أن كلينتون تم تشخيصها بارتجاج في المخ في عام 2012، بعد أن أغمي عليها وسقطت في المنزل من الزكام، وبقيت تعاني من مشكلة في الرؤية لأسابيع، كما قال زوجها بيل كلينتون لاحقا إن علاجها تطلب ستة شهور.
 
 من البديل؟
 

 من جانب آخر، رجح محلل سياسي أمريكي أن يكون جون بايدن، نائب الرئيس الأمريكي الحالي، الأكثر تفضيلا للترشح للرئاسة لدى نخبة الحزب الديمقراطي من السيناتور بيرني ساندرس، بحسب ما نقل موقع قناة “روسيا اليوم”.
 
 ونقلت وكالة أنباء تاس عن كايل كونديك، كبير المحررين في موقع مجلة “Sabato’s Crystal Ball”، قوله إن “مثل هذه السوابق قليلة جدا، لكن إذا امتنعت كلينتون عن المشاركة في السباق الرئاسي فحينها ستختار اللجنة الوطنية في الحزب الديمقراطي بديلا عنها. ويمكن افتراض أن هذا الشخص سيكون جون بايدن، لكني واثق بأن مؤيدي بيرني ساندرس سيطالبون بالدفع به”.
 
 واستطرد الخبير الأمريكي قائلا: “إن هذه المسألة سوف تحلها النخبة الحزبية التي قال عنها إنها “سترغب في جميع الاحتمالات أن ترشح من هو أقرب إليها”.
 
 واضاف أن “الصعوبة تكمن في أنه حدد لطباعة بطاقات الاقتراع موعد نهائي، ولهذا السبب سيكون من الصعب التكهن بتطور الأحداث في حالة خروج المرشحة من السباق الرئاسي”، على حد قوله.

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.