صحيفة: ملفات نسائية وإخوانية تنتظر شفيق في القاهرة

صحيفة: ملفات نسائية وإخوانية تنتظر شفيق في القاهرة

استنفرت وسائل الإعلام المصرية المؤيدة للسيسي لتقديم رواياتها الخاصة فيما يتعلق بترحيل دولة الإمارات للفريق أحمد شفيق إلى مصر.

وقالت صحيفة الدستور المصرية إن عدة ملفات بانتظار شفيق في القاهرة.

أولى هذه الملفات، وفق الصحيفة، تتمثل في ملف التسجيلات بينه وبين عدد من قيادات وعناصر جماعة الإخوان التي وصفتها بـ«الإرهابية»، في إطار تحركاته وتنسيقه معهم قبيل إعلان ترشحه، فبحسب ما توافر من معلومات، فإن «شفيق» التقى مع عدد كبير من عناصر «الإرهابية»، واتفق معهم على الترشح. على حد زعم الصحيفة,

وأضافت الصحيفة دون الإشارة إلى مصدر معلوماتها أن شفيق عقد «صفقة» مع جماعة الإخوان، تتمثل أهم بنودها في تعهده بالإفراج عن جميع قياداتها، وإعلان المصالحة معها، وعودتها للحياة السياسية من جديد، حال فوزه، مقابل دعمهم إياه في انتخابات الرئاسة المقبلة.

ثاني الملفات، وفق الصحيفة، تتمثل في وجود «ملف نسائي» للفريق شفيق، موضحة: «هناك مشكلات ستواجه الفريق شفيق مع 4 سيدات كان على علاقة بهن خلال السنوات الماضية»، مشيرة إلى أن الحروف الأولى من أسماء السيدات الأربع هي: «م.ج» و«أ.ح» و«ه.ع» و«م.ي».

و1كرت الصحيفة أنه وبالرغم من حفظ البلاغات والبراءة في قضية البحيرات المرة المعروفة إعلامياً بـ«أرض الطيارين»، التي كان يحاكم فيها شفيق برفقة نجلي الرئيس الأسبق حسني مبارك، بتهمة تسهيل الاستيلاء على 40 ألف متر من أراضي منطقة «البحيرات المرة» بمحافظة الإسماعيلية، والمخصصة لجمعية «الضباط الطيارين»، إلا أنها قد تفتح الطريق أمام التحقيق في وقائع مشابهة، سواء «تربح» أو «تسهيل استيلاء على المال العام».

وكانت السلطات الإماراتية ألفت القبض على شفيق، السبت، وتم ترحيله إلى مصر على متن طائرة خاصة.
 
 وأكدت محامية شفيق، دينا عدلي حسين، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” انقطاع الاتصالات مع موكلها.
 
 وأعلن مسؤول إماراتي في بيان له، نشرته وكالة الأنباء الإماراتية، دون أن تذكر اسمه، أن الفريق أحمد شفيق غادر اليوم دولة الإمارات العربية المتحدة عائدا إلى القاهرة.

وأكدت مصادر خاصة لـ”عربي21" وصول شفيق، إلى مطار القاهرة، مرحلا من الإمارات.
 
 وأوضحت المصادر أن “وجهة شفيق غير معلومة حتى الآن”، فيما قال شاهد من رويترز إن السلطات المصرية اصطحبته في موكب من السيارات إلى خارج المطار بعيدا عن منفذ كان ينتظره فيه عدد محدود من أقاربه ومؤيديه.

إقرأ أيضا وصول شفيق لمصر مرحلا من الإمارات.. ومصيره مجهول (صورة)

إقرأ أيضا أسرة شفيق: لا نعلم مكانه.. والأمن المصري منعنا من لقائه

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.