صدمات متوقعة.. واليابان تستعد لخفض الفائدة وشراء السندات
البنك المركزي الياباني سيعمق أسعار الفائدة السلبية أو يتوسع في شراء السندات إذا واجه الاقتصاد صدمات خارجية- أرشيفية

صدمات متوقعة.. واليابان تستعد لخفض الفائدة وشراء السندات

قال هاروهيكو كورودا، محافظ بنك اليابان المركزي، إن البنك سيعمق أسعار الفائدة السلبية أو يتوسع في شراء السندات إذا واجه الاقتصاد صدمات خارجية تفرض حاجة “كبيرة” إلى مزيد من التيسير النقدي.
 
 لكنه أضاف أنه لا يرى ضرورة ملحة لزيادة إجراءات التحفيز في الوقت الذي يواصل فيه ثالث أكبر اقتصاد في العالم تعافيه بوتيرة متوسطة.
 
 وقال كورودا خلال ندوة بمعهد بروكنجز: “الاقتصاد يصعد ويهبط وفي هذه المرة لا نرى ضرورة لمزيد من خفض” الفائدة.
 
 وأضاف: “لكن إذا حدثت صدمة كبيرة واحتجنا إلى تعزيز التيسير النقدي فسنبذل المزيد”، مشددا على أن البنك لن يتردد في تعميق أسعار الفائدة السلبية أو التوسع في برنامجه الضخم بالفعل لشراء السندات.
 
 وقال كورودا إنه في حين لا يستهدف بنك اليابان أسعار الصرف في توجيه السياسة النقدية، فإنه يراقب حركة الين عن كثب نظرا لتأثيرها على الاقتصاد.
 
 وقال ردا على سؤال إن كان وضع الين كملاذ آمن يخلق مشاكل للبنك المركزي: “ليست مشكلة خطيرة لكنها تمثل مشكلة من وقت لآخر لأنها قد تتسبب في ارتفاع مفرط (للين) وتعطل الأسواق”.
 
 كانت مصادر أبلغت (رويترز) أن بنك اليابان سيعمق أسعار الفائدة السلبية لدرء أي طفرات حادة في الين، إذ يعتبرها عقبة في وجه تنشيط التضخم والنمو الاقتصادي.
 
 لكن المحللين يبدون تشككا في حجم ذخيرة بنك اليابان لمواجهة العوامل الخارجية المعاكسة نظرا لأن أسعار الفائدة السلبية تضر بأرباح البنوك عن طريق خفض هوامشها الهزيلة بالفعل.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.