ضابط تركي أصبح قبره مزارا لآلاف الأتراك.. ما قصته؟ (صورة)
قبر الضابط دمير وضع عليه لوحة كتب عليها بالخط العريض “شهيد”- فيسبوك

ضابط تركي أصبح قبره مزارا لآلاف الأتراك.. ما قصته؟ (صورة)

نشر الصحفي التركي المتابع للشؤون العربية حمزة تكين صورة لقبر أحد الضباط الأتراك الذين رفضوا الانقلاب ودفعوا حياتهم ثمنا للوقوف بوجه الانقلابيين وأمامه عدد من الأتراك يقرؤون الفاتحة على روحه.
 
 وأوضح تكين في مشاركة على حسابه بموقع فيسبوك إلى أن القبر يعود للضابط عمر خالص دمير والذي يعمل في القوات الخاصة التركية وكان سببا في فشل الانقلابيين في السيطرة على مقره بعد قتله للقائد الذي عينوه ويدعى العميد سميح ترزي.
 
 وكان دمير على رأس عمله في مقر القوات الخاصة عن حين طلب منه ترزي تسليم المقر والمشاركة في الانقلاب إلا أنه رفض طلبه واتصل بقائده المباشر وسأله عن الأمر فأخبره أن ترزي خائن وأعطاه الأمر بالدفاع عن المقر مهما كان الثمن وبالفعل قام دمير بقتل ترزي أمام جنود الانقلاب لكنهم ردوا في ذات الوقت وقاموا بقتله.
 
 ولفت تكين إلى أن قبر دمير زاره أكثر من 100 ألف مواطن تركي للدعاء له تقديرا لدوره في إفشال الانقلاب في أحد أهم المواقع في الجيش التركي وهو مركز القوات الخاصة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.