ضباط جيش حكومة الوفاق الليبية يصفون حفتر بـ"مجرم حرب"
طالبوا التشكيلات العسكرية بليبيا بالانضواء تحت حكومة الوفاق

ضباط جيش حكومة الوفاق الليبية يصفون حفتر بـ”مجرم حرب”

أعلن ضباط من الجيش الليبي في الملتقى السادس لهم بالعاصمة الليبية طرابلس الأربعاء، أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر قائد عملية الكرامة مجرم حرب، معبرين عن رفضهم للاستيلاء على السلطة بالانقلابات العسكرية.
 
 وأضاف الضباط في بيان ملتقاهم الختامي، أنهم ينأون بالمؤسسة العسكرية التي يتبعونها عن الصراع السياسي الجاري في ليبيا، وأنهم يتبعون مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني.
 
 وقال وزير الدفاع المفوض بحكومة الوفاق المهدي البرغثي: إن الجيش الليبي يجب أن يكون موحدا، وألا يقتصر على مدينة أو فئة بعينها.
 
 ودعا البرغثي جميع التشكيلات المسلحة المنتشرة في ليبيا، إلى الإنضواء تحت سلطة مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني، ووزارة الدفاع التابعة لها.
 
 ويهدف الملتقى إلى اختيار مجموعة من الضباط لتولي منصب رئيس الأركان العامة، ورئيس أركان القوات الجوية، والدفاع الجوي، والبحرية والبرية، وكافة المناصب العليا في الجيش الليبي. 
 ويختار مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي من بين الضباط، من يتولى هذه المناصب.
 
 ويرفض اللواء المتقاعد خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب في طبرق، أقصى الشرق الليبي، الاعتراف بحكومة الوفاق الوطني، إلا بعد تخليها عن صفة القائد الأعلى للجيش الليبي، وانتقالها إلى رئيس البرلمان، والعودة إلى المسودة الرابعة من الاتفاق السياسي، التي تنص على تشكيل مجلس رئاسي من رئيس ونائبين.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.