طفل مصري يقضي حرقا إثر تقليده لـ"رامز بيلعب بالنار"
رامز جلال عرّض فنانين ومشاهير لظروف قاتلة للسخرية منهم- أرشيفية

طفل مصري يقضي حرقا إثر تقليده لـ”رامز بيلعب بالنار”

توفي طفل مصري متأثرا بإصابة بليغة نتيجة تعرضه للحرق، بسبب لهوه مع أصدقائه أثناء تقليد برنامج “رامز بيلعب بالنار” الذي تم عرضه خلال شهر رمضان الماضي، بحسب ما نشرته الصحف والمواقع المصرية. 
 
 وذكرت صحيفة “اليوم السابع”، أن الطفل توفي بعدما بلغت نسبة الحروق التي تعرض لها أكثر من 80 في المئة، ما أدى إلى إصاباته بتلوث في الدم، وفشل في الكبد، وتوقف تام في الكليتين.
 
 وتوفي الطفل المصري في العناية المركزة في مستشفى أم المصرين صباح الأربعاء، بعد معاناة دامت أكثر من 50 يوما منذ شهر رمضان الماضي.
 
 وحمل ناشطون عبر مواقع التواصل، مسؤولية ما حدث للإعلامي رامز جلال، صاحب البرنامج الذي يسخر من تعرض فنانين ومشاهير لظروف مميتة، يقوم هو بصنعها لهم، بالتعاون مع خبراء، الأمر الذي ما زال يلقى انتقادا واسعا.
 
 وبحسب المواقع المصرية، فإن الحادثة تعود إلى يوم الحادي عشر من رمضان الماضي، حيث تعرض الطفل “عبد الله علي سلطان” (10 عاما) إلى الحرق من قبل أصدقائه، خلال لهوهم، وذلك أثناء قيام أصدقائه بمركز البدرشين في الجيزة بتقليد برنامج “رامز بيلعب بالنار”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.