طهران تنعى ضابطا بـ"الثوري" قتلته عناصر "وهابية" داخل إيران
اعتقل الحرس الثوري اثنين من المهاجمين — أرشيفية

طهران تنعى ضابطا بـ”الثوري” وجيش “العدل” يتبنى العملية

قالت وكالة فارس الإيرانية للأنباء إن عناصر وصفتها بالـ”وهابية” اغتالت قائد كتيبة بالحرس الثوري في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق البلاد.

ونعت الوكالة القائد “روح الله عالي” الذي قالت إنه “استشهد” أثناء أداء الواجب، مساء الاثنين، على رأس كتيبة “سلمان 110” للحرس الثوري في مدينة زاهدان في المحافظة.

وقالت إن أفراد الحرس استطاعوا قتل اثنين من مهاجمي عالي، واعتقال اثنين آخرين، بعد أن اشتبك المسلحون مع اللواء “سلمان 110” أسفر عن مقتل “روح الله عالي”.

وأصدر مقر “عمليات قدس” جنوب شرق إيران، بيانا أعلن فيه مقتل “عالي” في ذكرى ولادة “الإمام علي”.

وأصدرت منظمة “جيش العدل البلوشي”، بيانا تبنت فيه اغتيالي قائد الكتيبة، وإصابة اثنين من مرافقيه، ردا على مصادرة أراضي “أهل السنة”، وتهجيرهم وطردهم بحسب البيان.

وقال البيان إنه وبعد العملية، أطلقت قوات الحرس الثوري النار عشوائيا فقتلت مدنيين من المواطنين البلوش في المنطقة.

ولفت البيان إن لـ”روح الله عالي” دور كبير في السياسيات الوحشية التي يمارسها النظام بحق السنة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.