عارضة بلاي بوي تواجه السجن.. ماذا فعلت بعجوز دون إذنها؟

عارضة بلاي بوي تواجه السجن.. ماذا فعلت بعجوز دون إذنها؟

تواجه عارضة مجلة “بلاي بوي”، داني ماذرز احتمالية دخول السجن بعد أن وجهت شرطة “لوس أنجليس” تهما بالتقاط صورة عارية لامرأة عجوز في غرفة تبديل الملابس بإحدى الصالات الرياضية.
 
 وفي الصورة التي نشرتها على حسابها على “سناب شات” ظهرت امرأة تبلغ من العمر سبعين عاما وهي عارية في غرفة تبديل الملابس بصالة لافيتنيس للألعاب الرياضية في يوليو/ تموز الماضي.
 
 ونشرت الصورة دون إذن العجوز وكتبت عليها: “لم أستطع أن أغمض عيني عندما أرى ذلك، ولن تسطيع أنت أيضا”.
 
 وتواجه ماذرز عارضة المجلة الأمريكية الشهيرة عقوبة الحبس لستة أشهر وغرامة قدرها 1000 دولار لانتهاكها خصوصية السيدة التي ظهرت في الصورة.
 
 وقدمت داني اعتذارا عما بدر منها من تصوير السيدة، مبررة ذلك بأنها كانت تعتقد أنها وضعت الصورة في منشور خاص ولن يتمكن أحد من مشاهدتها.
 
 وقال محاميها توماس ميزيرو لصحيفة لوس أنجليس تايمز، إن موكلته لم تفعل شيئا مخالفا للقانون، ولم تنتهك خصوصية أحد، ولم تخرق أي من القوانين المعمول بها.
 
 وصدر قرار من سلسلة صالات الرياضية ألفيتنيس بمنع العارضة من دخول أي فرع من فروعها، كما مُنعت من الاستمرار في وظيفة في برنامج إذاعي، وتعرضت لانتقادات على نطاق واسع.