عباس سعى لفتح "قناة خلفية" مع ترامب بوساطة رجلي أعمال
عباس أُُبلغ بموعد نقل سفارة واشنطن للقدس المحتلة- ارشيفية

عباس سعى لفتح “قناة خلفية” مع ترامب بوساطة رجلي أعمال

كشف موقع إسرائيلي أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس سعى لفتح قناة خلفية مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.
 
 وقال موقع “تايمز اوف اسرائيل” العبري أن عباس التقى في رام الله برجلي أعمال أمريكيين في وقت سابق من الشهر الحالي.
 
 واجتمع عباس بالملياردير الفلسطيني عدنان مجلي، الذي يملك شركات في الولايات المتحدة وفي أماكن أخرى في العالم، ورئيس صندوق التحوط الأمريكي اليهودي دانييل أربيس.
 
 وحسب الموقع الإسرائيلي فإنه تم إرسال أربيس إلى رام الله لنقل رسائل إلى عباس والحصول على رده عليها لينقلها إلى واشنطن، قبيل تنصيب ترامب. لكن الموقع أكد أن أربيس لم يرسل من قبل ترامب بشكل مباشر.
 
 ويُعتبر أربيس مقربا من صهر ترامب، جاريد كوشنر.
 
 خلال اللقاء، أقنع أربيس عباس بأن ترامب جدي بشأن قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.