عباس يخضع لفحوص "بالقلب" ويغادر المستشفى
مقربون وأطباء: كافة الفحوص “مطمئنة” وأبو مازن في صحة جيدة- أ ف ب

عباس يخضع لفحوص “بالقلب” ويغادر المستشفى

في ظل تعتيم رسمي متعمد عن حقيقة صحة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والذي تجاوز عمره “82 عاما “ ادخل عباس لإحدى مستشفيات رام الله بالضفة الغربية المحتلة لإجراء فحوصات بـ”القلب “.
 
 وقال مقربون من الرئيس وأطباء إنها “مجرد فحوصات روتينية لم تستغرق سوى ساعات .
 
 وكان المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أعلن في بيان أن “الرئيس عباس أدخل إلى المستشفى في رام الله وسيخضع إلى فحوص طبية روتينية لن تستغرق أكثر من بضع ساعات”. 
 
 ولاحقا، ذكرت وكالة وفا أن “الرئيس الفلسطيني (محمود عباس) غادر مستشفى الاستشاري في رام الله بعد فحوص طبية روتينية”.
 
 وأفاد طبيب في المستشفى تلفزيون فلسطين أن كافة الفحوص “مطمئنة”. وقال الطبيب ياسر ابو صفية إن “الرئيس في صحة جيدة للغاية”.
 
 وأدخل عباس إلى المستشفى في تشرين الأول/أكتوبر الفائت لإجراء فحوص في القلب. 
 
 ولم تجر انتخابات فلسطينية منذ العام 2005، ولا يزال عباس في منصبه مذاك رغم انتهاء ولايته

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.