عجوز قُتل 5 من أبنائها دفاعا الأسد تستجدي من يطعمها (فيديو)
سوريا حبيب علي قالت إنها في حاجة لمن يطعمها وأحفادها- فيسبوك

عجوز قُتل 5 من أبنائها دفاعا الأسد تستجدي من يطعمها (فيديو)

وجدت عجوز سورية من ريف حماة، تدعى “سوريا حبيب علي”، نفسها وحيدة تصارع الجوع والإهمال، بعدما قتل حفيدها وخمسة من أبنائها في معارك دفاعا عن نظام بشار الاسد.
 
 وتداولت عدد من الصفحات السورية، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قصة العجوز التي خلف لها أبناؤها الخمسة 7 أحفاد في حاجة إلى من يسد رمقهم.

وتداولت صورة للعجوز المكلومة، على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تحمل ورقة كتبت عليها أسماء أبنائها الخمسة وحفيدها، مسبوقة بعبارة “أنا المواطنة السورية سوريا حبيب علي والدة الشهداء”.
 
 وقالت حبيب علي، لإذاعة “سوريانا” الموالية إن حفيدها حسان بسام سكاف لقي حتفه بداية في دمشق ثم تبعه والده في خناصر، وفي وقتٍ لاحقٍ لقي ابنها فادي مصرعه في دمشق أيضا، قبل أن يلتحق به أبناؤها الثلاثة الآخرين عندما انفجرت عليهم عبوة ناسفة.
 
 واشتكت المرأة من عدم تلقيها أي معونة من نظام الأسد، بل “حتى معونة الدفن لم نتلقاها”، كما روت كيف طردها أحد الموظفين المسؤولين عن توزيع المساعدات عندما قال لها بأنها لا تستحق المساعدات، معلقة “لماذا؟ هل ابنائي كفار؟”.