عراقي كردي سرق حليبا لطفله الرضيع فكان هذا الحكم القاسي
المحكمة العراقية حكمت على والد الطفل بسحن 11 عاما- cc0

عراقي كردي سرق حليبا لطفله الرضيع فكان هذا الحكم القاسي

فاجأت محكمة عراقية في مدينة كركوك، الاثنين، العراقيين بحكم قاس أصدرته على مواطن كردي من المحافظة التي يمسك إدارتها حزب الاتحاد الكردستاني بزعامة جلال الطالباني.
 
 وقضت محكمة منطقة كرميان، بسحن المواطن “ع.م” 11 عاما بسبب سرقة عدد من علب الحليب و”حفاضات” الأطفال لابنه الرضيع، وذلك لسوء الأوضاع المالية التي يعانيها، حسبما نقل موقع “السومرية نيوز” عن المواطن، سرور أكبر، أحد أقرباء المحكوم.
 
 وأوضح أن “(ع.م) موظف في بلدية مدينة كفري منذ ثلاثين عاما براتب 300 ألف دينار كما أنه لديه أربعة أطفال ويسكن في إيجار”، لافتا إلى أن “قرار حكومة الإقليم بقطع نصف رواتب الموظفين تسبب في سوء أوضاعه المعيشية”.
 
 وأشار قريب المحكوم إلى أن “قرار المحكمة غير عادل وكان من الضروري مراعاة الظروف التي دفعت بـ(ع.م) للسرقة”، مؤكدا أن “هناك المئات من المتهمين بقضايا القتل وعمليات السرقة دون أن يمسهم أحد”.
 
 ودعا سرور أكبر الجهات المعنية إلى”التدخل لإعادة النظر بقرار المحكمة وأخذ الظروف التي دفعت (ع.م ) للسرقة بعين الاعتبار”، حسبما ذكر الموقع العراقي.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.