عمرو خالد مع بطل البارالمبياد ويوجّه دعوة للشباب (شاهد)
قال البطل المصري إن برنامج عمرو خالد “بسمة أمل” كان له الفضل فيما هو عليه الآن- فيسبوك

عمرو خالد مع بطل البارالمبياد ويوجّه دعوة للشباب (شاهد)

نشر الداعية المصري عمرو خالد، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لشريط فيديو وهو يلعب تنس الطاولة في منزله مع البطل المصري، إبراهيم حمدتو، بطل بارالمبيات ريو دي جانيرو.
 
 وقال “خالد” وهو واقف بجوار البطل المصري الذي فقد ذراعيه الاثنين في طفولته: “أشعر بكمية أمل وطاقة كبيرة وأنا مع إبراهيم.. هذا الفيديو من أجل الأمل..”، وأضاف موجها حديثه للشباب: “يا شباب إلي عمال يعملكو إحباط وإلي عمال يدينا صورة إن الدنيا محبطة وإن مفيش أمل بوصو على هذا الرجل العظيم، فالعالم كله يتحدث عنه”. 
 
 وتابع موجها حديثه إلى البطل المصري: “انت حاجة جميلة، وإن شاء الله تاخد ميدالية المرة المقبلة، وأنا أخوك ومعاك، وأدعوا كل شاب إلى زرع الأمل والتوقف عن سماع قصص الإحباط”.
 
 وكشف الداعية المصري أن “إبراهيم يبلغ من العمر الآن 43 عاما، حيث حول محنته إلى منحة، لتتحدث عنه كل بارالمبيات ريو دي جانيرو.. أرجوكم تزرعوا الأمل يا شباب، بلاش تقولوا البلد والظروف والاقتصاد لا تعيروا للمحبطات في النت، وضعوا هذا الرجل قدوة لكم”.
 
 وكشف “حمدتو” عن سبب إعاقته، قائلا: “فقدت ذراعي الاثنين في حادث قطار وأنا في العاشرة من عمري، وكانت الدنيا سودة في عيني، وعندما حاولت لعب كرة القدم لم أستطع بسبب عدم تمكني من سند جسمي على شيء عند الوقوع، ما عرضني لإصابات كثيرة في وجهي”.
 
 وأوضح أنه توجه إلى لعب تنس الطاولة بعد أن قال له أحد الأشخاص في مركز شباب دمياط إنه لن يستطيع لعبها، قائلا: “لقد خلق بداخلي التحدي، لدرجة إني قعدت اتمرن بمفردي على هذه اللعبة لمدة سنة، فكنت أصدم الكرة في الحائط لتعود مرة أخرى ثم أكرر التمرينات، وبالفعل نجحت وعدت لنفس الشخص وطلبت منه أن يلعب معي، وكسبته في إحدى المباريات 3 — صفر”.
 
 وقال البطل المصري إن برنامج “بسمة أمل” الذي يقدمه الداعية عمرو خالد كان سببا فيما هو عليه الآن، حيث كان كلما شعر بالإحباط يتفجر في إحدى حلقات البرنامج ليعود الأمل إليه من جديد.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.