عملاء FBI يغيّرون صور حساباتهم الشخصية على فيسبوك.. لماذا؟
عملاء أف بي آي رأوا أن الطريقة التي أقيل بها كومي غير صائبة- أ ف ب

عملاء FBI يغيّرون صور حساباتهم الشخصية على فيسبوك.. لماذا؟

استبدل عدد من عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي “أف بي آي” الصورة الشخصية لحساباتهم على موقع فيسبوك بصورة المدير المقال للمكتب جيمس كومي.
 
 وأشارت صحيفة الاندبندنت البريطانية إلى أن الخطوة تشير إلى غضب عملاء المكتب من الطريقة التي أقال فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كومي.
 
 ولفتت إلى أن ما لا يقل عن 10 من عملاء المكتب استبدلوا صور حساباتهم بصورة كومي فيما قام بعضهم بنشر صور شخصية مع كومي وآخرون نشروا صور كومي على حساباتهم.
 
 وكان الرئيس الأمريكية كتب تغريدة على حسابه بموقع تويتر قال فيها إن كومي فقد ثقة الجميع في واشنطن من الجمهوريين والديمقراطيين على حد سواء وعندما تهدأ الأمور سوف يشكرونني.
 
 وتلفت الصحيفة إلى أن هذا التصرف بتغيير صورة الحسابات الشخصية لهكذا شخصيات يكون مخصصا في العادة للزميل الذي يتوفى أثناء أدائه الواجب.
 
 ونقلت تصريحا لأحد العملاء قوله على موقع إنترنت “إن التأثير الحقيقي لإقالة كومي هو عدم الثقة في الوكالة تحت قيادة المدير الجديد”.
 
 وقال أحد الوكلاء لموقع الويب: “سيكون التأثير الحقيقي هو عدم الثقة في الوكالة تحت قيادة المدير الجديد”.
 
 ونقلت إندبندنت عن صحيفة “نيويورك تايمز” قولها إن مسؤولا أمريكيا كبيرا قال إن الرئيس أضر بموقفه بين عملاء الوكلاء والتي تضم عددا كبيرا من الجمهوريين.
 
 يذكر أن ترامب أقال كومي وعين مكانه أندرو ماكابي نائب رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية لتسيير أعمال المكتب.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.