عملية خاطفة للجيش اليمني تستعيد معقل رئيسي للحوثي بالجوف
سقط العشرات أثناء العملية من مسلحي الحوثي وقوات صالح بين قتيل وجريح — أرشيفية

عملية خاطفة للجيش اليمني تستعيد معقل رئيسي للحوثي بالجوف

أطلق الجيش اليمني بإسناد من المقاومة الشعبية، السبت، عملية عسكرية في محافظة الجوف، تمكن خلالها من طرد مسلحي جماعة الحوثي وقوات المخلوع علي عبدالله صالح من مديرية الغيل أهم معقل فكري للجماعة جنوبي غربي الجوف.
 
 وأعلن الجيش اليمني عصر السبت، ?استعادة البلدة والاستيلاء على أسلحة ومعدات عسكرية ثقيلة تركها الحوثيون خلفهم عقب فرارهم منها، الى جانب خسائر البشرية.
 
 ?من جانبه قال ?قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء أمين الوائلي، إن الجيش تمكن من استعادة مدينة وقرية الغيل، ومنطقة العظبة وقرية العرضي، آخر معاقل الميليشيات الانقلابية ونقطة تواق والجبال الممتدة من الغيل حتى السلال. مؤكدا أن البلدة باتت تحت قبضة الشرعية التي وجه الاجهزة الامنية بتسلمها من قوات الجيش.
 
 وأضاف الوائلي في تصريح نقله المركز الاعلامي للقوات المسلحة أن قوات الجيش استعادت عدد من الاليات والاسلحة والذخائر من مواقع الميليشات بعد فرارها من بلدة الغيل”. 
 
 فيما أفاد المركز الاعلامي للمقاومة الشعبية في الجوف بأنه خلال العملية سقط العشرات من مسلحي الحوثي وقوات صالح بين قتيل وجريح إلى جانب أسر عدد منهم وإغتنام أسلحه ثقيلة ومتوسطة بينها مركبتين عسكريتين تركها الحوثيون خلفهم.
 
 ولم يتسن لـ”عربي21" الحصول على تعليق فوري من مسؤول في جماعة الحوثي حول ما ذكره المسؤول العسكري في جيش الشرعية.
 
 وبهذا الانجاز العسكري لقوات الجيش، تكون جماعة الحوثيين قد خسرت المعقل الرئيس لها، كون الغيل منبع فكرهم في المحافظة ومعقل أغلب قيادات الجماعة التي تقاتل القوات الحكومية.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.