#غزة_تحت_القصف.. تضامن مع القطاع وهاجم دول الحصار (شاهد)
مزج النشطاء في الوسم المتداول بين تضامنهم مع غزة وتناولهم حصار قطر- ا ف ب

#غزة_تحت_القصف.. تضامن مع القطاع وهاجم دول الحصار (شاهد)

توالت ردود أفعال النشطاء العرب على قصف الاحتلال الإسرائيلي لقطاع غزة، بين متضامن مع القطاع، ومنتقد لدولتي الإمارات والسعودية. 
 
 وتصدر وسم #غزة_تحت_القصف قائمة أعلى الوسوم تداولا عبر أغلب مواقع التواصل الاجتماعي في البلدان العربية. 
 
 ومزج النشطاء في الوسم المتداول بين تضامنهم مع غزة وتناولهم حصار قطر وانتقادهم للإمارات بعد انتشار التسريبات الأخيرة التي تناولت تعاونها مع إسرائيل، وهجومهم على المملكة بعد انتشار وسم #سعوديون_مع_التطبيع، ومصر أيضًا محملين إياها مسؤولية هذا الهجوم لإغلاقها معبر رفح.
 
 وعبره علقت الإعلامية خديجة بن قنة على مقطع للناطق باسم الجيش الاسرائيلي أفيخاي أدرعي، قائلة: “سقط القناع عن القناع!! أفيخاي يعترف بالتعاون الإسرائيلي العربي لحصار #غزة وقصفها بدعوى مكافحة الإرهاب!”.

وقال رئيس حزب الأمة الكويتي حاكم المطيري: “الوزير عادل الجبير: لا تفاوض مع قطر، وأنور عشقي : نعم للتطبيع مع إسرائيل! #غزة_تحت_القصف #حصار_قطر”.

وأعادت إحدى الناشطات نشر مقطعًا للرئيس المنتخب محمد مرسي خلال العدوان الإسرائيلي على غزة في 2012 قائلة: “#غزة_تحت_القصف إن العـزة في أبسط معانيها (كرامة وشرف) وما بين خلع ثوب الذل وارتداء ثوب العز تظهر عورات الكثيرين!”.

كذلك علق الإعلامي القطري جابر الحرمي: “مشايخنا الذين صمتم على #حصار_قطر: ها هي #غزة_تحت_القصف مع استمرار #غزة_تحت_الحصار .. أين أنتم ؟ يوما ما ستسألون عن مواقفكم .. فما حجتكم ؟”.

وغرد محمد عبدالواحد: “#غزه_تحت_القصف حاربوا الاسلام متحججين بالاخوان حاربوا غزة متحججين بحماس حاربوا قطر متحججين بالارهاب”.
 
 وقال الصحفي عمرو سلامة القزاز: “شتات البوصلة هو بداية الانهزام.. #مبرراتية_قصف_غزة #غزة_تحت_القصف”.
 
 وعلقت شيماء شبراوي: “اتربينا علي ان اسرائيل هي العدو،، وفلسطين هي القضية ولما كبرنا عايزين يقنعونا إن إسرائيل دولة صديقة وفلسطين جماعة إرهابية!”.
 
 وحول ذات المعنى غردت سارة عزيز من قطر: “من يوم ان احنا عيال نعرف أن إسرائيل هي العدو الحين يبون يفهمونا العكس؟ مايصير مخوخنا مب لعبه تسويلها دليت وابديت #غزه_تحت_القصف”.
 
 واعتبرت مي محمود أن الهجوم خليجي مصري فقالت: “ قطر معكم… ثلاث دول خليجية مسؤولين عن اللي يصير الحين في #غزه وقطر ليست منهم…بل حاصرونا لأننا ندافع عنكم #غزة_تحت_القصف”.
 
 وانتقد المدون أدهم الشرقاوي: “#غزة_تحت_القصف القضية باختصار: في أيام السّلم الاختلاف مع حماس حرية تفكير وتعبير، في أيام الحرب إن لم تكن مع حماس فأنت مع إسرائيل ! انتهى”.
 
 وغرد يوسف أحمد: “#غزة_تحت_القصف تحالفت دول الخليج على غزة وها هي عندما دفعت الجزية لترامب نقتل بفعل أموالها #العدوان_الخليجي_الإسرائيلي”.
 
 وأضاف وثاب خالد: “جنون أمة #غزة_تحت_القصف مع أنفاس صباح ثالث ايام عيد أمة الإسلام؛ غزة المسلمة يقصفها اعداء الاسلام، بمباركة حكومات بعض الدول الاسلامية، واستنكار شعوبها المسلمة!! عضال أمة أصابها الانفصام، والله الشافي، حفظ الله غزة واهلها، وأمة الإسلام إن شاء الله” .

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.