فرار مئات النازحين من الموصل القديمة مع بدء المعارك
أحياء “الموصل القديمة” تعد التحدي الأبرز للقوات العراقية في حملة تحرير المدينة — ا ف ب

فرار مئات النازحين من الموصل القديمة مع بدء المعارك

قام أكثر من 700 مدني بالفرار من “المدينة القديمة” إحدى آخر المناطق التي ما زال يسيطر عليها تنظيم الدولة “داعش” في مدينة الموصل (شمال)، خلال الـ 24 ساعة الماضية. 
 
 وقال النقيب في الجيش جبار حسن، الثلاثاء، إن قوات الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش العراقي، وقوات الشرطة الاتحادية، أجلت الفارين إلى مناطق خارج المدينة القديمة دون أن يحددها.
 
 وأشار إلى أن أغلب الفارين هم من النساء والأطفال.
 
 وأعلن الفريق رائد جودت قائد الشرطة الاتحادية (تتبع الداخلية) في بيان، مقتل 32 عنصرا من “داعش” في معارك مدينة الموصل القديمة. 
 
 اقرأ أيضا: الجيش يقتحم “الموصل القديمة” و “الدولة” يقاوم بشراسة
 
 وتعد أحياء “الموصل القديمة” التحدي الأبرز للقوات العراقية في حملة تحرير المدينة، بسبب أزقتها الضيقة والمتشعبة، ما يجعل المركبات العسكرية عاجزة عن دخولها، فضلا عن اكتظاظها بالمدنيين.
 
 والموصل مدينة ذات كثافة سكانية سنية، وتعد ثاني أكبر مدن العراق، سيطر عليها “داعش” صيف 2014، وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 شباط/ فبراير الماضي معارك الجانب الغربي.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.