فصائل تطلق "غزوة عاشوراء" بالساحل السوري وتسيطر على مناطق
مقاتلون من “صقور الشام” لحظة انطلاقهم لخوض معارك جبل الأكراد — تويتر

فصائل تطلق “غزوة عاشوراء” بالساحل السوري وتسيطر على مناطق

أطلقت عدة فصائل في الساحل السوري معركة “غزوة عاشوراء”، بهدف السيطرة على جبل الأكراد.
 
 وأعلنت فصائل “فيلق الشام، جبهة فتح الشام، شام الإسلام، صقور الشام، اللواء العاشر، الفرقة الساحلية الأولى”، انطلاق المعركة، والسيطرة على عدة نقاط في جبل الأكراد.
 
 وأعلنت الفصائل عن السيطرة التامة على تلة الملك، وبيوت الجنزري، فيما أعلن “فيلق الشام”، أسر عنصر من قوات النظام خلال المعارك.
 
 ومن المناطق التي سيطرت عليها الفصائل خلال اليوم الأول من المعركة، نحشبا، تلة بركان، تلة الدبابات، ورشا”.
 
 بدورها، أعلنت جبهة فتح الشام تدمير مدفع شيلكا لقوات النظام في تلة غزالة بجبل الأكراد، بالتزامن مع تحرك عناصرها نحو المناطق التي خسرتها الفصائل قبل أسابيع.
 
 وبحسب ناشطون، فإن سيطرة الفصائل على تلال أخرى قد تسهّل عليهم السيطرة على قرى “بشرفة، وبوز الخربة، وعكو”.
 
 واستخدمت فصائل الثوار صواريخ غراد، وقذائف الهاون، ومدفعية ثقيلة خلال اليوم الأول من المعركة، فيما توقع ناشطون أن تصل الفصائل إلى محيط كنسبا، وسلمى في الأيام المقبلة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.