فلسطينيون في لندن ينددون بالسلطة والتنسيق الأمني (فيديو)

فلسطينيون في لندن ينددون بالسلطة والتنسيق الأمني (فيديو)

شارك عشرات الفلسطينيين في اعتصام كبير بعد ظهر الأحد أمام مقر البعثة الفلسطينية في العاصمة البريطانية لندن ضمن حملة عالمية أطلقت على نفسها اسم “باسل سيحاكمكم”، وذلك احتجاجاً على اغتيال قوات الاحتلال الاسرائيلي للمثقف الفلسطيني والمدون والناشط باسل الأعرج.
 
 واتهم المتظاهرون السلطة الفلسطينية بالتواطؤ مع الاحتلال في عملية اغتيال الأعرج التي حدثت في الاراضي الفلسطينية قبل أيام، فيما قالت إحدى المتظاهرات في كلمة لها أمام المعتصمين إنه “ينبغي إنزال العلم الفلسطيني من فوق مقر هذه البعثة التابعة للسلطة ووضع العلم الاسرائيلي بدلا منه”، وهي الكلمة التي لاقت تصفيقا حارا من الجمهور. 
 
 وحمل المشاركون في الاعتصام الذي حضرته “عربي21” العديد من اللافتات التي تندد بالسلطة الفلسطينية والتي تطالب بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وتمكنت “عربي21” من قراءة لافتات مكتوب عليها “التنسيق مع الاحتلال خيانة”، وأخرى مكتوب عليها: “سنحاكمكم يا عملاء الاحتلال”، إضافة الى لافتات تمجد الشهيد باسل الأعرج الذي اغتالته القوات الاسرائيلية.
 
 وأطلق المشاركون في الاعتصام هتافات تندد برئيس السلطة محمود عباس وتتهمه مع قيادات السلطة بالعمالة للاحتلال الاسرائيلي والتواطؤ مع جهاز الشاباك الذي يُلاحق النشطاء الفلسطينيين في الضفة الغربية. 
 
 ووفي نهاية الاعتصام تلا المحتشدون لائحة اتهامات موجهة لقيادات السلطة الفلسطينية، وقالوا إن الشعب سيحاكمهم على هذه التهم، وفي مقدمتها: “الخيانة والتواطؤ لافشال ثورة الشعب الفلسطيني”.
 
 وبحسب ما رصدت “عربي21” فقد استمر المشاركون في الاعتصام لأكثر من ساعتين أمام مقر السفارة الفلسطينية في وسط لندن على الرغم من أن هطول المطر لم يتوقف، كما رفعوا صور الشهيد الأعرج واللافتات التي تندد باغتياله، فيما كان عدد كبير من الحضور من المتضامنين الأجانب الناشطين في مجال الدفاع عن الشعب الفلسطيني.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.