فوز بونغو بانتخابات الغابون يؤجج مواجهات بين الأمن ومتظاهرين
كان المعارض بينغ أعلن فوزه قبل خروج النتائج الرسمية- (أرشيفية) أ ف ب

فوز بونغو بانتخابات الغابون يؤجج مواجهات بين الأمن ومتظاهرين

حصلت مواجهات، الأربعاء، في ليبرفيل بين قوات الأمن ومتظاهرين معارضين بعيد إعلان نتائج رسمية غير نهائية أكدت فوز الرئيس الحالي علي بونغو بولاية جديدة.
 
 واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لصد المتظاهرين الذين كانوا يهتفون “علي إرحل” ويحاولون الوصول إلى مقر اللجنة الانتخابية.
 
 وكان وزير الداخلية باكوم موبيليه بوبيا أعلن قبل ذلك نتائج رسمية غير نهائية، أفادت آن بونغو أعيد انتخابه لولاية ثانية من سبع سنوات جامعا 49،80% من الأصوات متقدما على منافسه المعارض جان بينغ (48،23%).
 
 إقرأ ايضا: بينغ يعلن فوزه برئاسة الغابون.. وبونغو: لا للاستفزازات
 

 والأحد الماضي أعلن المعارض جان بيغ فوزه في الانتخابات الرئاسية قبل إعلان النتائج الرسمية، وهو ما اعتبرته وزارة الداخلية في الغابون إخلالا بإحترام القانون.
 
 وشددت الداخلية على ضرورة انتظار النتائج التي ستعلن عليها اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة والدائمة، حسبما أوردته وسائل إعلام اليوم الأربعاء.
 
 وقال وزير الداخلية الغابوني، باكوم موبلي-بوبيا، إن المرشح الرئاسي، بينغ، بإعلانه فوزه في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم السبت الماضي، في وقت كانت فيه أوراق التصويت بصدد الفرز، “يكون قد قام بمحاولة تلاعب بالعملية الديمقراطية، وأخل باحترام المؤسسات والقانون”.
 
 وأكدت وزارة الداخلية أن الإعلان “الوحيد والأوحد” عن النتائج الرسمية والمعترف بها هو ذلك الصادر عن اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة والدائمة، محذرة من أن أي “إعلان عن النتائج من طرف هيئة أو مجموعة شخصيات أخرى يعد خارج القانون”.
 
 وكان بينغ (73 عاما) الذي تولى حقائب وزارية عدة إبان حكم الرئيس السابق عمر بونغو وترأس سابقا مفوضية الاتحاد الأفريقي، قد قال يوم الاثنين إن الشعب “سيدافع عن فوزه بكل الوسائل”، مضيفا أن “الشعب الغابوني الذي احتشد بشكل كبير (…) والذي أوصلني إلى سدة رئاسة البلاد لن يقبل لانتصاره أن يسلب”.
 
 من جانبه، قال منافسه الرئيس المنتهية ولايته، علي بونغو، أمام أنصاره “إننا شرعيون ونحن جمهوريين لذلك ننتظر بهدوء أن تعلن اللجنة الانتخابية نتائج الاقتراع” الرسمية.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.