فوكس نيوز تسقط مجددا بامتحان "المهنية" في هجوم مسجد كندا
أحد استوديوهات قناة فوكس نيوز في فيليدلفيا بأمريكا- أ ف ب

فوكس نيوز تسقط مجددا بامتحان “المهنية” في هجوم مسجد كندا

وجه متابعون كثر على وسائل التواصل الاجتماعي انتقادات حادة لمحطة “فوكس نيوز” الامريكية بسبب ما وصفوه تغطيتها غير المهنية في حادثة إطلاق النار في مسجد “كوبيك” في كندا والتي أدت لمقتل 6 مصلين مسلمين وإصابة 5 آخرين بجراح خطيرة.
 
 المحطة الأمريكية قالت في خبرها الأول عن الهجوم على المسجد إن “المشتبه به في هجوم مسجد كوبيك هو من أصول مغربية”، فيما عادت لاحقا بعد اعلان الشرطة ان منفذ الهجوم هو كندي-فرنسي يدعى “ألكسندر بيسونيت” للقول :” اتهام منفذ هجوم مسجد كوبيك بستة جرائم قتل، حيث تمت تبرئة الرجل الثاني، الذي عرف بأنه الشاهد على الجريمة”.

Suspect in Quebec mosque terror attack was of Moroccan origin, reports show https://t.co/oRzxGHEXDm pic.twitter.com/aEsEtccMvi

— Fox News (@FoxNews)

التغريدة الأولى

@FoxNews Mosque attack suspect formally charged w/ six counts of murder; Second man cleared, identified as a witness https://t.co/oRzxGHEXDm

— Fox News (@FoxNews)

التغريدة الثانية

واستنكر كثير من المغردين على موقع تويتر خبر القناة التي لم تكلف نفسها بالقول إن الرجل المغربي ما هو إلا الشاهد، فاكتفت بالإشارة إلى جملة “الرجل الثاني”، ووصفوا ذلك بأنه “ليس مهني”.
 
 وقال ميشيل أفيدوسون على تويتر من خلال رسالة مباشرة إلى “فوكس نيوز” قائلا:” انه من الواضح جليا أن عدم تصحيح الخبر هو عدم مسؤولية من قبلكم”.
 
 اقرأ المزيد منفذ هجوم كندا لم يخف عداءه للمسلمين أثناء تحقيقات الشرطة
 
 وخاطب حساب آخر القناة قائلا:” لماذا لم تصفوا منفذ العملية بالكندي- الفرنسي من اليمين المتطرف، بل قمتم بالقول إنه مغربي؟”
 
 أما “جي كاي” قالت في تغريدة أخرى :”الرجل الثاني الذي تم تبرئته، ما هو إلا المغربي الذي قمتم بلومه..يجب عليكم تنظيف الفوضى التي صنعتموها”.
 
 وهاجم عدد كيبر من المغردين شبكة فوكس لعدم إزالتها المنشور الأصلي الذي اتهمت فيه الشاب من الأصول المغاربية بتنفيذ العملية.
 
 حيث قال “برين بيكيرنغ” إنه يجب إزالة التغريدة الأصلية، وأتبع قائلا:”وكما يقول دونالد الخاص بكم، أخبار مزيفة”.
 
 اقرأ المزيد من هو منفذ الهجوم على المسجد في كندا؟
 
 وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اشتهر فيما سبق بوصف عدد من وسائل الإعلام الأمريكية الكبيرة بأنها “أخبار كاذبة”، مثل قناة “سي ان ان”، وصحيفتي “نيويورك تايمز”، و”واشنطن بوست”، بينما مدح في أكثر من مرة شبكة “فوكس نيوز”.

The failing @nytimes has been wrong about me from the very beginning. Said I would lose the primaries, then the general election. FAKE NEWS!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump)

Thr coverage about me in the @nytimes and the @washingtonpost gas been so false and angry that the times actually apologized to its…..

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump)

Congratulations to @FoxNews for being number one in inauguration ratings. They were many times higher than FAKE NEWS @CNN — public is smart!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump)

وتتهم قناة فوكس نيوز بدعم وتبني خطاب الأحزاب اليمينة المتطرفة في الدول الغربية، حيث قامت مؤخرا بتوظيف السياسي البريطاني المتطرف والزعيم السابق لحزب “استقلال المملكة المتحدة” “نايجل فراج” كمحلل سياسي لها.