فيليب كوتينيو: لن ألعب إلا مع ليفربول
جيتي

فيليب كوتينيو: لن ألعب إلا مع ليفربول

ديلي ميل

نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقريرا، تحدثت فيه عن مستقبل اللاعب البرازيلي، فيليب كوتينيو مع ليفربول وتمديد عقده مع الفريق.
 
 وقالت الصحيفة في تقريرها الذي ترجمته “عربي21”، إن صانع ألعاب فريق ليفربول، فيليب كوتينيو، قرر يوم الأربعاء الماضي تمديد عقده مع فريقه، مؤكدا بذلك على أنه لا يرغب في اللعب في الصين أو في برشلونة. والجدير بالذكر أن كوتينيو يعتبر من أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز.
 
 ونقلت الصحيفة تصريحات كوتينيو على إثر حوار مطول أجرته معه. وخلال المقابلة، قال كوتينيو “لن أتحدث عن نفسي، لا أريد أن أتحدث عما أقوم به، يكفيني أن ألعب بجدية وتفاني على أرض الملعب وأخلق فرصا لزملائي في الفريق قصد تسجيل الأهداف”.
 
 وأضاف كوتينيو “القميص رقم 10؟ أنا أعي جيدا ما يعنيه هذا الرقم في البرازيل. إنه رقم قميص أيقونة كرة القدم. نعم إنه رقم مهم ويحمله لاعب مبدع، وأنا سعيد بتحمل هذه المسؤولية. لكن رقم القميص لا يعرفك كلاعب، بل طريقة لعبك هي الأهم”.
 
 وأكدت الصحيفة أن فرحة كوتينيو بعودته من الإصابة قد تلاشت إثر الهزيمتان التي تكبدهما الفريق أمام سوانزي في مقابلات الدوري الإنجليزي الممتاز وساوثهامتون في مقابلات كأس الإتحاد الإنجليزي. وفي هذا السياق، أفاد كوتينيو “علينا أن نتجاوز تلك الهزائم ونعود إلى سكة الانتصارات”.
 
 وأضافت الصحيفة أن كوتينيو سارع بتجديد عقده مع ليفربول، على الرغم من أن أهداف الفريق لا تزال غير واضحة، خاصة أن النادي لم يضمن إلى حد الآن مكانه بين الأندية التي ستشارك في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. وفي هذا السياق بين كوتينيو “لست بحاجة لتأجيل تجديد العقد، لأنني أدرك جيدا أهداف النادي وزملائي. إنه الوقت المناسب لاتخاذ هذا القرار”.
 
 وتابع النجم البرازيلي “كان النادي يمتلك العديد من الأساطير مثل دالغليش، راش وهانسن وسونيس وسواريز وجيرارد. لقد جددت عقدي لأني أسعى إلى أن أصبح مثل هؤلاء اللاعبين”. وأضاف كوتينيو “عادة ما ينجح أساطير كرة القدم بسبب ولائهم لأنديتهم أو تحقيقهم للعديد من الألقاب، أحتاج إلى بذل قصار جهدي حتى أصبح مثل هؤلاء العمالقة”.
 
 وأردف كوتينيو “أنا لا أهتم بالصين ولأ أفكر في اللعب هناك. إن قلبي هنا، لا أفكر في أي ناد آخر على الإطلاق، أنا سعيد بالتواجد في ليفربول، بالإضافة إلى أنني أريد مساعدة النادي حتى يحقق طموحه؛ ألا وهو العودة إلى القمة ومنافسة الأندية المتميزة في إنجلترا وأوروبا على غرار برشلونة”.
 
 ومن جهة أخرى، أفاد كوتينيو “أتذكر كيف ساعدني كل زملائي في البداية. نحن هنا كالعائلة، لقد رحبوا بي وساعدوني على تجاوز الصعوبات التي تعرضت لها. أشعر بالراحة هنا، أنا بين عائلتي”.
 
 وأوضحت الصحيفة أن كوتينيو قد تعرض لإصابة في الكاحل أبعدته عن الملاعب منذ شهر تشرين الثاني/ نوفمبر إلى حدود شهر يناير/ كانون الثاني. وفي هذا الصدد، صرح كوتينيو “ أرفض تماما أن أبتعد عن الملعب. في الحقيقة، لم أستمتع بمشاهدة المباريات من المدرجات لم أكن أفكر إلا في اللعب آنذاك. حقا، لا أريد أن تتكرر هذه التجربة مجددا”.
 
 وقال كوتينيو، متحدثا عن حظوظ فريقه في الدوري الإنجليزي: “إنه دوري صعب، لن نتخلى عن حلمنا في تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الحالي والمواسم المقبلة، على الرغم من أن تشيلسي يعتبر الأقرب للظفر باللقب في الفترة الحالية”.
 
 وأوردت الصحيفة أن كوتينيو لا يشاهد كثيرا مباريات كرة القدم. وفي هذا الصدد، صرح اللاعب البرازيلي “لست مهووسا بمشاهدة التلفاز ولا أشاهد الكثير من المباريات، أفضل اللعب أكثر من المشاهدة لأن المتعة تكمن في اللعب على أرض الملعب”.
 
 ونقلت الصحيفة إجابة كوتينيو حول أحد الأسئلة المتعلقة بمدرب ليفربول يورجن كلوب، حيث أورد اللاعب المتألق “ما يعجبني في كلوب أنه لا يتخذ أي قرار بشكل اعتباطي، إذ أن كل قراراته مدروسة، ومن المؤكد أنه سيتمكن من قيادة النادي لتحقيق أهدافه”.
 
 وفي الختام، ذكر كوتينيو أنه يعتبر أن “جيرارد لاعبه المفضل لأنه تعلم منه الكثير ويستمتع عند مشاهدة أسلوب لعبه”، مشيرا إلى أنه “يشعر بالسعادة لعودته، لأنه شخص مؤثر ووجوده في النادي سيقدم الإضافة للفريق وسيساهم في تحقيق الأهداف التي يصبو إليها النادي”.
 
 الصحيفة: ديلي ميل
 
 الكاتب: لي كلايتون
 
 الرابط:
 
 http://www.dailymail.co.uk/sport/football/article-4165230/Philippe-Coutinho-don-t-want-play-China-Spain.html

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.