فيون يشبه خصمه بمصرفي يهودي جشع ثم يعتذر (صورة)
قال فيون في بيان إن “المعركة قاسية، ولكن يجب أن تبقى شريفة”- أرشيفية

فيون يشبه خصمه بمصرفي يهودي جشع ثم يعتذر (صورة)

اعتذر مرشح حزب “الجمهوريين” للانتخابات الرئاسية الفرنسية، فرانسوا فيون، من منافسه المرشح المستقل إيمانويل ماكرون بعد نشر حزبه لكاريكاتير يشبهه بمصرفي يهودي جشع، الأمر الذي اعتبر معاديا للسامية.
 
 واعتذر حزب “الجمهوريين” اليميني الفرنسي، أمس السبت، عن نشر كاريكاتير “معاد للسامية” يظهر فيه مرشح الوسط إيمانويل ماكرون بالصورة النمطية للمصرفي اليهودي الجشع، مما اضطر فيون للتنديد بهذا الرسم وحذفه لاحقا.
 
 وكان الحزب اليميني نشر، الجمعة، هذا الكاريكاتير في تغريدة على حسابه في موقع “تويتر”، إلا أنه ما لبث أن أزاله مساء اليوم نفسه وقدم “اعتذارا” عن هذا الخطأ.
 
 والكاريكاتير المثير للجدل وعنوانه “الحقيقة على المجرّة ماكرون” يستعير الصورة النمطية للمصرفي اليهودي ليصور مرشح الوسط بأنف معقوف وطويل، مرتديا بزة رسمية، وربطة عنق، ومعتمرا قبعة القندس الدائرية الطويلة، ويحمل بيساره سيجارا وبيمينه منجلا أحمر. ويتوسط هذا الرسم صور 12 شخصية من اليسار والوسط أعلنت تأييدها لماكرون.

Ni #Mahomet ni #Macron ne doivent être caricaturés, sachez-le! Le mondialisme islamogauchiste est une dictature. pic.twitter.com/4rxxrNwxGy

— Rose du Jardin (@rosesouslapluie)

وندد بنيامين غريفو، المتحدث باسم ماكرون، بالكاريكاتير، معتبرا إياه “مقلقا للغاية” لأنه مستقى من “الخيال المعادي للسامية”.
 
 وقال فيون في بيان إن “المعركة قاسية، ولكن يجب أن تبقى شريفة”، وشدد على أنه لا يمكنه أن يتساهل مع نشر حزبه “رسوما كاريكاتورية تستعيد رموزا من الدعاية المعادية للسامية”.
 
 وأظهر استطلاع للرأي، نشر الجمعة، أن ماكرون، الذي يقول إنه سياسي لا ينتمي “لا إلى اليمين ولا إلى اليسار”، سيحل أولا في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية المقررة في 23 نيسان/ أبريل، متقدما بفارق طفيف على مرشحة اليمين المتطرف، مارين لوبان، ما يضع فيون في المركز الثالث بعدما اهتز موقعه جراء فضيحة الوظائف الوهمية المفترضة لزوجته بينيلوب واثنين من أولاده.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.