قتلى وجرحى بغارات للنظام على ريف دمشق وانفجار بإدلب
السيارة المفخخة تسبب بإصابة امرأتين وثلاثة أطفال- الأناضول

قتلى وجرحى بغارات للنظام على ريف دمشق وانفجار بإدلب

قتل سبعة مدنيين بينهم أربعة أطفال في غارة شنتها مقاتلات تابعة للنظام السوري، الأحد، على بلدتي زملكا وحزّة، الخاضعتين لسيطرة المعارضة والمشمولتين باتفاق “مناطق خفض التوتر” في ريف العاصمة دمشق.
 
 وأوضح محمد أدهم، مسؤول في هيئة الدفاع المدني بالغوطة الشرقية، أنّ قصف النظام لزملكا، أسفر عن مقتل 3 أطفال، فيما نجم عن استهداف حزّة، مقتل 4 أشخاص بينهم طفل.
 
 وأضاف أدهم، أنّ استهداف البلدتين بالمقاتلات أدّى إلى حدوث دمار كبير في الممتلكات وسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، إلى جانب القتلى السبعة.
 
 إقرأ أيضا: هل تسمح “تحرير الشام” بإنشاء “إدارة مدنية” بإدلب السورية؟
 
 وتحاصر قوات النظام السوري زملكا وحزّة، منذ قرابة خمس سنوات، ويعتمد سكان البلدتين على الآبار لتوفير مياه الشرب، وعلى المولدات للاستفادة من الطاقة الكهربائية.
 
 وفي محافظة إدلب (شمال غرب)، أدى انفجار سيارة بالقرب من مستشفى المجد، بحي مشتل، اليوم، إلى إصابة امرأتين و ثلاثة أطفال.
 
 يشار إلى أن انتحاريا فجر سيارة ملغومة، الخميس الماضي، وسط تجمع معارضين قرب مدينة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غرب سوريا يوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.