قس بريطاني يغتصب ابنته.. كبرت وقررت فضجه أخيرا

قس بريطاني يغتصب ابنته.. كبرت وقررت فضجه أخيرا

كشفت صحيفة بريطانية عن قصة مروعة بطلها قس في أحد الكنائس قام باغتصاب ابنته مرتين، واستغل مكانته الكبيرة في المجتمع لإخفاء الأمر.
 
 وذكرت صحيفة “التايمز” البريطانية، أن مارك اندرسون والبالغ من العمر أربعة وخمسين عاما، وعمل في الكنيسة الخمسينية شمال لندن، اغتصب ابنته مرتين عندما كانت في سن التاسعة من العمر وسن الثانية عشر.
 
 وتشير الصحيفة إلى أنه عندما كان عمرها أربعة عشر عاما، قام بالاعتداء عليها وسبب لها أذى جسدي فقط لأنها حاولت إبلاغ والدتها بالأمر.
 
 وسجن القس لمدة 19 عاما بعد إانته في القضية بتهمي الاغتصاب والاعتداء، فيما أصبحت ابنتهه ي سن الثانية والعشرين من العمر، وتنازلت عن حقها في عدم الكشف عن هويتها لتشجع الضحايا الذي يقعون فريسة للمغتصبين أن يتحدثوا.
 
 وتنقل الصحيفة عن القس آندرسون، إنه استخدم مكانته لإخفاء ما قام به، حيث كان يقول “لا يمكن أن أكون قد فعلت ذلك، وأنا عالي المركز في الكنيسة”، وتضيف “كان يتخفى وراء حقيقة أنه مسيحي، ولكن هذا ليس عملاً مسيحياً”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.