قطر تترأس قائمة أكبر مساهمي مشاريع الأمن الغذائي عربيا
أرشيفية

قطر تترأس قائمة أكبر مساهمي مشاريع الأمن الغذائي عربيا

أكدت الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي، أن دولة قطر تقود قائمة أكبر مساهمي الأمن الغذائي على مستوى الدول العربية.
 
 وقال محمد عبيد المزروعي رئيس الهيئة، إن مساهمة قطر في رأس مال الهيئة بلغ نحو 5.578 مليون دولار، وتحتل المرتبة السادسة، بالإضافة إلى وجود شراكة بين الهيئة والشركة العربية القطرية للإنتاج الزراعي.
 
 وقال المزروعي وفقا لصحيفة “ الراية” القطرية، إن الهيئة ترحب بأي استثمارات قطرية في مختلف المجالات والتي من شأنها أن تعزز تحقيق الأمن الغذائي العربي، مؤكدا أن المؤتمر العربي للاستثمار الزراعي المزمع عقده في الخرطوم في الربع الأول من العام القادم يأتي في سياق جهود تطوير الاستثمار بالوطن العربي والتعريف بإمكانيات السودان الزراعية، والاستفادة من فرص الاستثمار الزراعي والغذائي في الدول العربية.
 
 ولفت إلى التحديات التي توجه القطاع الزراعي في الوطن العربي والجهود المبذولة لتقليل الفجوة الغذائية، مشيرا إلى أن قطر من أكبر المساهمين والاستراتيجيين في الهيئة وهنالك مشروع شراكة قائم، وهو الشركة العربية القطرية للإنتاج الزراعي حيث يبلغ رأس المال المكتتب 57 مليون ريال قطري والهيئة العربية تملك بنسبة 50 بالمائة وحكومة دولة قطر ممثلة في شركة حصاد الغذائية تملك 50 بالمائة وتم عمل إعداد دراسات جديدة لتطوير النشاط وتوسيع الإنتاج وتم التواصل مع شركة حصاد، كما نرحب بأي استثمارات قطرية.
 
 وأوضح أن إجمالي استثمارات الهيئة بلغ حتى نهاية عام 2015 حوالي 573.5 مليون دولار أمريكي، تعادل نحو 101 بالمائة من رأسمال الهيئة المدفوع. موزعة على أربعة قطاعات رئيسية وتشمل قطاع التصنيع الزراعي بنسبة 53 بالمائة، قطاع الإنتاج النباتي بنسبة 24 بالمائة، قطاع الإنتاج الحيواني بنسبة 19 بالمائة وقطاع الخدمات الزراعية بنسبة 4 بالمائة، وتتوزع استثمارات الهيئة على 34 شركة تنتشر في 12 دولة عربية.
 
 ويقدر إجمالي أصول تلك الشركات بنحو 4.2 مليار دولار أمريكي. وقد ساهمت تلك الشركات بنسب متفاوتة في تعزيز الأمن الغذائي للسلع الإستراتيجية في عدد من الدول العربية، كما وفرت تلك الشركات أكثر من 95 ألف فرصة عمل للكوادر العربية في مختلف التخصصات.
 
 ولفت إلى ارتفاع أرباح الهيئة في عام 2015 بنسبة 25 بالمائة مقارنة بعام 2014 وذلك نتيجة لسياسات الهيئة بالتوجه نحو القطاع بالخارج من بعض الشركات للقطاع للخاص بالإضافة لتحسن أداء بعض المحافظ الاستثمارية. وقد حققت الهيئة صافي أرباح بنهاية العام 2015 نحو 33 مليون دولار أمريكي مقارنة بنحو 26 مليون دولار أمريكي للعام السابق بنسبة قدرها 27 بالمائة. 
 
 فيما بلغ إجمالي القروض القائمة والممنوحة من الهيئة للشركات التي تساهم فيها نحو 218 مليون دولار أمريكي، وتركز الهيئة نحو التوجه إلى القطاع الخاص المؤسسي الذي له خبرة في إدارة المشاريع من الناحية الفنية والمالية والتسويقية. ولدى الهيئة حالياً قائمة من الفرص الواعدة في مجال الاستثمار الزراعي سواء جديدة أو تتوفر لدى شركاتها القائمة ونأمل من رجال الأعمال والمستثمرين للنظر في إمكانية المساهمة في دراستها والمساهمة في تنفيذها.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.