قمة مشتركة بين السيسي وعباس حول القضية الفلسطينية والإرهاب
قال عزام الأحمد إنه استعرض في القمة “سبل مكافحة الاٍرهاب بكافة أنواعه وأشكاله”- معا

قمة مشتركة بين السيسي وعباس حول القضية الفلسطينية والإرهاب

اجتمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس “أبو مازن”، الأحد، مع رئيس الانقلاب بمصر عبد الفتاح السيسي، في مقر قصر الاتحادية الرئاسي في مصر الجديدة، تباحثا خلالها القضية الفلسطينية ومحاربة الإرهاب.
 
 ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، تأكيده أن القمة التي جمعت الرئيس محمود عباس بعبد الفتاح السيسي في القاهرة اليوم الأحد، “كانت دافئة وأكدت على التلاحم والتفاهم الكامل ووحدة الموقف الفلسطيني المصري في تحمل أعباء المسؤولية من أجل القضية الفلسطينية وحلها، ومن أجل قطع الطريق على أحداث التقسيم التي تجري في المنطقة العربية ووضع حد للعنف والارهاب فيها”.
 
 وقال الأحمد في تصريحات صحفية، الأحد، إن هذه الزيارة جاءت في وقت دقيق تشهده القضية الفلسطينية والأوضاع في المنطقة العربية عموما.
 
 وكشف الأحمد أن السيسي أكد خلال اللقاء على أن مصر في علاقاتها مع الإدارة الامريكية أو المجتمع الدولي بكل فروعه تعتبر القضية الفلسطينية هي قضية القضايا العربية، وهذا ما تم إبلاغه للإدارة الأمريكية وحلها يجب أن يرتكز على أساس الأمن والسلام والاستقرار في الشرق الأوسط، على حد قوله.
 
 وأضاف أنه “تم استعراض سبل مكافحة الاٍرهاب بكافة أنواعه وأشكاله، إضافة الى محاولات افتعال الفتن، والطائفية، وضرورة تمكين الشعوب العربية من تحقيق أمانيها في التحرر والتقدم والديمقراطية، بالإضافة الى التنمية، كما اتفق الرئيسان على ضرورة تكثيف الجهود والاتصالات على الصعيدين الثنائي والعربي والتكاتف مع المجتمع الدولي الذي يسعى لتصفية الاٍرهاب بكل أشكاله ومن اي مصدر جاء وقطع الطريق على محاولات تشويه الاسلام والعرب والمسلمين”.
 
 كما أكد الأحمد أن الرئيس محمود عباس، جدد موقف القيادة والشعب الفلسطيني، والذي يؤكد الوقوف إلى جانب مصر في تصديها لكافة أنواع “الاٍرهاب الجبان”، حيث قدم تعازيه الحارة بضحايا العمليتين الإرهابيتين اللتين وقعتا في سيناء، مؤكدا ضرورة تعاون القيادة الفلسطينية مع القيادة المصرية للتصدي لتلك المحاولات الخبيثة .
 
 وحضر الاجتماع عن الجانب الفلسطيني كل من عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، والناطق باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفير دولة فلسطين في القاهرة، مندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي.
 
 فيما حضره عن الجانب المصري كل من وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء خالد فوزي، ومدير مكتب الرئيس المصري اللواء عباس كامل، والناطق باسم رئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.