كلب أوباما يعض فتاة داخل البيت الأبيض
رفض البيت الأبيض التعليق على الحادث- أرشيفية

كلب أوباما يعض فتاة داخل البيت الأبيض

عض أحد كبلي الرئيس الأمريكي باراك أوباما، فتاة في 18 عاما من عمرها، فيوجهها، أثناء استضافتها من قبل عائل الرئيس في البيت الأبيض، حسبما أفادت وسائل الإعلام الغربية.
 
 وقال صحيفة “TMZ” الإلكترونية، التي تنشر أخبار المشاهير، إنن الحادث وقع الاثنين الماي، عندما اقتربت الفتاة من الكلب محاولةاحتضانه وتقبيله، ليهاجمها ويعضها في خدها.
 
 وكشفت الصحيفة أن طبيب عائلة الرئيس الأمريكي، اعتبر الجرح خطيرا لدرجة تطلب رتقه، مشيرة إلى أن الضحية ستبقى بندب على وجهها حتى بعد الشفاء.
 
 وفي الوقت الذي امتنع فيه المكتب الصحفي للبيت الأبيض عن التعليق على الحادث، قالت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية إن الفتاة المصابة هي صديقة لماليا أوباما، إبنة الرئيس.
 
 يشار إلى أن، أوباما، الذي سيلم سلطات الرئاسة لخلفه دونالد ترامب في الـ 20 من الشهر الجاري، يمتلك كلبين برتغاليين أسودين من نوع “كان دي أغوا”.البالغ 4 أعوام وBo البالغ 8 أعوام.