كندا تجبر "فوكس نيوز" على الاعتذار بسبب معلومات مضللة
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو خلال زيارته لموقع جريمة مسجد كيبيك- أ ف ب

كندا تجبر “فوكس نيوز” على الاعتذار بسبب معلومات مضللة

أجبر مكتب رئيس الوزراء الكندي “جاستن ترودو” شبكة فوكس نيوز الامريكية على تقديم الاعتذار وحذف إحدى تغريداتها “المضللة” على تويتر.
 
 و طالبت كبيرة المتحدثين باسم “ترودو” قناة فوكس نيوز في الولايات المتحدة بسحب أو تحديث تغريدة على تويتر ذكرت أن المسلح الذي قتل ستة أشخاص في مسجد في “كيبيك” من أصل مغربي لأن المشتبه به في الواقع فرنسي- كندي.
 
 وقالت المتحدثة “كيت بيرتشيس” يوم الثلاثاء إن التغريدة التي نشرت يوم الاثنين أهانت الضحايا “بنشرها معلومات مضللة وبلعبها على سياسات الهوية وإطالتها أمد الخوف والانقسام بين مجتمعاتنا”.
 
 اقرأ أيضا فوكس نيوز تسقط مجددا بامتحان “المهنية” في هجوم مسجد كندا
 

 وبعد ثلاثة ساعات من البيان الكندي، أقدمت فوكس نيوز على حذف التغريدة، وقدمت اعتذارا عن هذا الخطأ، حيث قال “ريفيت كابلان” مدير القناة :”إنها صححت المعلومة الخاطئة التي نشرتها من خلال التحديث على الخبر” مضيفا بأن الشبكة نادمة بسبب هذا الخطأ.
 
 وكانت المحطة الأمريكية قالت في خبرها الأول عن الهجوم على المسجد إن “المشتبه به في هجوم مسجد كوبيك هو من أصول مغربية”، فيما عادت لاحقا بعد إعلان الشرطة أن منفذ الهجوم هو كندي-فرنسي يدعى “ألكسندر بيسونيت” للقول: “اتهام منفذ هجوم مسجد كوبيك بست جرائم قتل، حيث تمت تبرئة الرجل الثاني، الذي عرف بأنه الشاهد على الجريمة”.
 
 ووجهت انتقادات شديدة من متابعي القناة بسبب عدم ذكرها أي أصول للمتهم الرئيسي بالقضية “الفرنسي- الكندي_، فيما أبقت على خبرها الأول المضلل الخاص بالشاب ذو الأصول المغاربية.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.