"كنيسة للشيطان" في فرنسا تثير جدل الأوساط الدينية

“كنيسة للشيطان” في فرنسا تثير جدل الأوساط الدينية

أفادت وسائل إعلام فرنسية بقرب موعد افتتاح “كنيسة للشيطان” الأمر الذي نتج عنه موجة احتجاج عارمة في الأوساط الدينية الفرنسية.
 
 ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن موقع “لونوفل أوردر مونديال” الفرنسي أن افتتاح الكنيسة سيكون بدءاً من شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل.
 
 وقال الموقع إنه “وحتى اليوم ليس لدى عبدة الشيطان في فرنسا سوى عدد قليل من المنتديات ومجموعات مناقشة يجري فيها تبادل معتقداتهم الإيمانية وقناعاتهم الدينية”.
 
 وكشف الموقع عن وجود عريضة على شبكة الإنترنت منذ فترة طويلة، وجمعت أكثر من 236000 توقيع يطالب، بشكل رسمي، بافتتاح كنيسة للشيطان على الأراضي الفرنسية.
 
 ومثل هذا المشروع يتطلب الحصول على موافقات من مختلف السلطات الرسمية في البلاد.
 
 بدوره تحدث مؤسس “الكنيسة الفرنسية لوسيفر”، جان لويس لودفيغ، رداُ على تصريحات رئيس لجنة تقييم ومراقبة الأديان في فرنسا قائلاً: “نحن ليس لدينا واعظ، ولا أحد هنا موجود كي يفرض علينا أسلوب التصرف أو العيش، نحن نفسح المجال أمام الناس كي يكتشفوا أنفسهم بحرية مطلقة ولكي يكونوا قادرين على النظر في المرآة وتقبل أنفسهم”.
 
 وأضاف: “ العالم عاد علينا بالكثير من الكراهية، لذلك نحن وبكل بساطة نريد التعايش، فمذهب عبادة الشيطان ليس ألوهية، وأتباع هذا المذهب لا ينحنون أمام أي ألوهية كانت ولا حتى للشيطان”.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.