كيف تستنزف أزمة الرهن العقاري الأمريكي مصارف سويسرا ؟
أزمة الرهن العقاري الأمريكي تستنزف المصارف السويسرية- ا ف ب

كيف تستنزف أزمة الرهن العقاري الأمريكي مصارف سويسرا ؟

مازالت أزمة الرهن العقاري الأمريكي تستنزف المصارف السويسرية حتى الآن، حيث تعهد “كريدي سويس” ثاني أكبر مصرف سويسري أمس، بدفع 400 مليون دولار لهيئة تنظيم السوق المالية الأمريكية، التي اتهمته عمدا ببيع أصول مدعومة برهون عقارية عالية المخاطر، اصطلح على تسميتها بـ “الأصول المسمومة”، وهي واحدة من المنتجات المالية التي أدت إلى أزمة الرهن العقاري الأمريكي عام 2008.
 
 أما المصرف الأول “يو بي إس”، فقد دفع، أمس الأول 445 مليون دولار للإدارة الوطنية الأمريكية للاتحاد الائتماني في إطار إفلاس مصرفين تعاونيين أمريكيين، بسبب قروض مدعومة برهون عقارية أصبحت قيمتها صفرا عقب أزمة الرهن العقاري.
 
 واتهمت الهيئة التنظيمية الأمريكية للمصارف الادخارية، “كريدي سويس” بإخفائه مخاطر الرهون العقارية بقيمه 715 مليون دولار تم بيعها بين 2005 و2007 إلى ثلاثة مصارف تعاونية أمريكية (الاتحاد الائتماني الفيدرالي المركزي، واتحاد الائتمان الفيدرالي للشركات الجنوبية الغربية، والاتحاد الائتماني للشركات الغربية).
 
 وكما جرت العادة في مثل هذا النوع من الحلول التوفيقية، لم يعترف المصرف السويسري بالتهمة الموجهة له ولم ينكرها، ونتيجة لهذا الاتفاق، ستسحب هيئة تنظيم السوق المالية الأمريكية شكواها ضد “كريدي سويس” التي قدمتها إلى محكمة كنساس عام 2012. وأفادت الهيئة بأنها ستستخدم الأموال التي سيدفعها “كريدي سويس” لتعويض الزبائن المتضررين من المصارف التعاونية الثلاثة.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.