لافروف ودي ميستورا يكشفان عن مفاوضات جديدة حول سوريا
لافروف التقى دي ميستورا بموسكو وأكدا قرب انتهاء القضاء على “الإرهاب” — جيتي

لافروف ودي ميستورا يكشفان عن مفاوضات جديدة حول سوريا

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن الحرب ضد تنظيم الدولة في سوريا “تقترب من مرحلة حاسمة”، كاشفا عن “جولات جديدة من محادثات السلام السورية في أستانة وجنيف من المتوقع عقدها قريبا”.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الوزير الروسي في موسكو الخميس بمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميتسورا، الذي أشار بدوره إلى أن مجلس الأمن الدولي سيجتمع الأربعاء المقبل لبحث الوضع في سوريا.

وقال: “من هنا سأتوجه الى نيويورك، ويوم الإثنين سأجري مشاورات مع الأمين العام للأمم المتحدة، ويوم الأربعاء، سيعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول سوريا، الذي ننظر إليه كإمكانية لإجراء مشاورات حول مسائل تقدم العملية السياسية.
 
 اقرأ أيضا: بوتين يحذّر من تقسيم سوريا ويتوقع “هزيمة قريبة للإرهاب”
 

 وتابع المبعوث الأممي: |في ضوء نجاحات محاربة الإرهاب في سوريا آن الأوان للتسوية السياسية”، مبديا استعداده لـ”إجراء مفاوضات حول سوريا في تشرين ثاني/نوفمبر المقبل بجنيف”.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت السلطات في كازاخستان انطلاق جولة جديدة من المحادثات بين النظام السوري وممثلين لفصائل المعارضة يومي 30 و31 تشرين الاول/اكتوبر الجاري في آستانة للتفاوض خصوصا في مصير “الرهائن والأسرى”.
 
 وستكون هذه الجولة السابعة من المفاوضات التي ترعاها روسيا وإيران حلفيتا دمشق وتركيا التي تدعم فصائل معارضة والتي أدت خصوصا إلى تشكيل أربع مناطق لخفض التوتر في سوريا.
 
 وأعلنت وزارة خارجية كازاخستان في بيان لها: “من المقرر خلال المحادثات تأكيد أسس مجموعة عمل من أجل اطلاق سراح الرهائن والاسرى ونقل الجثث والبحث عن مفقودين”، وتابع البيان أن المشاركين سيتناولون أيضا المسائل المتعلقة بالإرهاب ويتبنون “بيانا مشترك” حول نزع الألغام.