لبنان.. "القوي الفلسطينية" تدين تصريحات البطريرك الماروني
الشعب الفلسطيني لا يزال متمسكا بالعودة ويرفض كل مشاريع التوطين والتهجير التي تستهدفه- أرشيفية

لبنان.. “القوي الفلسطينية” تدين تصريحات البطريرك الماروني

أدانت قيادة تحالف القوى الفلسطينية في لبنان، البطريرك الماروني، مار بشارة بطرس الراعي، المسيئة للاجئين السوريين والفلسطينيين، واعتبرتها إهانة للشعب الفلسطيني وإساءة إلى قضيته ونضاله.
 
 وقال الراعي، في كلمة ألقاها بدار مطرانية “زحلة” شرقي لبنان: “استمرار وجود اللاجئين في لبنان يشكل عبئا وخطرا سياسيا وديمغرافيا واقتصاديا وأمنيا”.
 
 وتابع: “إذا كان في نية المجتمع الدولي توطين اللاجئين في لبنان، فهذا أمر مرفوض من قبل جميع اللبنانيين وفي الدستور اللبناني، وهذا خطر كبير يهدد الاستقرار في المنطقة”.
 
 اقرأ أيضا: منظمة تنتقد تصريحات البطريرك الماروني بلبنان ضد اللاجئين
 

 وقالت “القوي الفلسطينية”، في بيان لها اليوم حصلت “عربي21” على نسخة منه،: “ في الوقت الذي أبدى شعبنا الفلسطيني في لبنان خلال السنوات الماضية احتراما كبيرا لسيادة لبنان وأمنه واستقراره ومصالحه، وسجل تعاونا وثيقا مع الأشقاء في لبنان في مواجهة التهديدات الخطيرة التي هددت أمنه واستقراره، ومارس بكل مسؤولية والتزام الحياد الإيجابي إزاء كل التطورات التي حصلت في لبنان، يطل البطريرك الراعي علينا بتصريحات مؤسفة، يتنكر من خلالها للمسؤولية العالية والدور البناء الذي أداه شعبنا وما زال في تكريس الوحدة الوطنية للشعب اللبناني وسيادة لبنان”.
 
 وأكدت أن اتهامات البطريرك الماروني للشعب الفلسطيني، لا تمت إلى الواقع والحقيقة بصلة، مشددة على أن الشعب الفلسطيني لا يشكل عبئا ولا خطرا على لبنان.
 
 اقرأ أيضا: بطرك لبنان: اللاجئون السوريون ينافسوننا على لقمة العيش
 

 وأضافت: “إننا في قيادة تحالف القوى الفلسطينية في لبنان إذ نحترم مقام البطريركية الإعتباري، فإننا نأسف على هذه التصريحات ونرفضها وندينها ونستنكرها، ونهيب بأشقائنا في لبنان أن يبادروا، إزاء هذه التصريحات المؤذية، إلى إنصاف الشعب الفلسطيني الذي ما زال متمسكا بحقه في العودة إلى أرضه فلسطين، ويرفض كل مشاريع التوطين والتهجير التي تستهدفه”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.