لستَ مجنونا.. الحديث مع النفس يساعد على تنظيم المشاعر
لا تخجل من الحديث مع نفسك — أرشيفية

لستَ مجنونا.. الحديث مع النفس يساعد على تنظيم المشاعر

قالت دراسة جديدة إن التحدث مع نفسك قد يساعدك على التحكم بمشاعرك دون أي إجهاد لعقلك، ويخرج من دائرة المشاعر السلبية، على أن يكون ذلك بصيغة الغائب.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن الحديث مع النفس بصيغة الغائب تساعد في السيطرة على المشاعر، أكثر من الحديث مع النفس مباشرة وهو الرائج بين البعض.
 
 ويكون الحديث مع النفس بصيغة الغائب بأن يتحدث الشخص مع نفسه، عن نفسه، لكن على أن لا يكون حاضرا معهم، مع ذكر الأمور الجيدة فيه أو السيئة مع البحث عن حلول لذلك.

وتكمن فاعلية الحديث مع النفس بصيغة الغائب أنها لا تتطلب إجهادا عقلية مثل باقي استراتيجات السيطرة على المشاعر التي تتطلب تفكيرا وجهدا أكبر.

وبحسب الأستاذ المشارك في جامعة ميتشيغان الأمريكية، جيسون موسر، فإن الحديث مع النفس بصيغة الغائب تقود الناس إلى النظر لأنفسهم بالطريقة ذاتها التي ينظرون بها إلى الآخرين، وهذا من شأنه أن يترك أثرا في الدماغ. 
 
 وأضاف موسر أن هذه الطريقة تساعد الناس على اكتساب “مسافة نفسية” من تجاربهم، الأمر الذي سينعكس إيجابا على تنظيم مشاعرهم، بحسب ما نشر في “مجلة التقارير العلمية”.
 
 واعتمد الباحثون على تجربتين عرضو في الأولى صورة مزعجة ورصدوا نشاط الدماغ عند مشاهدتها، والثانية تحدثوا فيها عن تجاربهم العاطفية.

في التجربة الأولى، عرض على المشاركين صورا حادة وتم رصد نشاط الدماغ، حيث ظهر أن النشاط العاطفي كان أقل في الدماغ عندما كان المشارك بصيغة الغائب.
 
 وفي التجربة الثانية تم مناقشة بعض التجارب العاطفية المؤلمة، حيث أظهر الدماغ أيضا نشاطا أقل ما يدل على أن الحديث عن النفس بصيغة الغائب يقود لتنظيم أفضل للمشاعر عن الحديث مع النفس مباشرة.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.