لماذا أطلق مرافقو الخزعلي النار في جامعة القادسية (شاهد)
عشرات الطلبة قاطعوا مشاركة الخزعلي وهتفوا ضد إيران أ ف ب

لماذا أطلق مرافقو الخزعلي النار في جامعة القادسية (شاهد)

اشتبك أفراد حماية أمين عام ميليشيا “عصائب أهل” الحق قيس الخزعلي مع طلبة جامعة القادسية في مدينة الديوانية العراقية الذين قاطعوه احتجاجا على السياسات الإيرانية، وذلك خلال مشاركته في احتفالية نظمها الحشد الشعبي في الجامعة.

وتداول ناشطون عراقيون تسجيلات مصورة تظهر عشرات الطلبة وهم يرددون هتاف “بغداد حرة حرة…إيران بره بره”، قبل أن تقوم العناصر المرافقة للخزعلي بإطلاق النار في الهواء ويشتبكوا مع الطلبة ويعتدوا على عدد منهم بالضرب.

وتعليقا على الحدث نقلت قناة NRT العربية على موقعها الإلكتروني عن حيدر الشمري نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية قوله إن “ما حصل في حرم جامعة القادسية من اضطرابات أمنية، كان نتيجة ترديد بعض الطلاب لهتافات مناهضة لإيران، الأمر الذي استفز أفراد حماية الخزعلي الذين قاموا بدورهم بالاشتباك مع الطلاب وإطلاق عيارات نارية”.
 
 اقرأ أيضا: اعترافات مثيرة لقائد “الحشد” عن صلته بإيران وأدواره (فيديو)

بدوره اتهم عضو المكتب السياسي لميليشيا “عصائب أهل الحق” محمود الربيعي من سماه بـ”التيار المدني” بالوقوف خلف الحادثة على الحادثة، وقال في بيان صادر عنه إن “اثنين من الطلبة حاولا عمل شوشرة وإطلاق هتافات فقامت حماية الحرم الجامعي بإخراجهم من القاعة وهم معروفون بانتمائهم إلى التيار المدني”.

وأضاف الربيعي في بيانه أن “هناك ادعاء بصدور أوامر لإطلاق النار في الهواء وهو ادعاء لم يتم التثبت منه ولم يتم معرفة من أين صدر هذا الإطلاق”، مشيرا إلى أن “هناك معلومات تؤكد أن الطالب المثير للشوشرة ابن مسؤول في الحزب الشيوعي، وأن تصرفه كان مخططا له ومدفوعا بمنطلقات إيديولوجية جعلته يتجاوز حدوده”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تردد فيها هتافات ضد إيران وتدخلاتها في العراق، حيث سبق أن رددها متظاهرون كانوا يخرجون في مظاهرات في بغداد تطالب بالإصلاح ومحاربة الفساد.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated عربي21’s story.