لماذا فشلت بورصات الخليج في الاستفادة من تحسن سوق النفط ؟
تداولات الأسبوع الماضي جاءت ضعيفة في مستوى قيم وأحجام التداول- أرشيفية

لماذا فشلت بورصات الخليج في الاستفادة من تحسن سوق النفط ؟

تسبب غياب السيولة وعودة الأفراد للبورصات وأسواق المال العربية والخليجية، في عدم استقفادة الأسواق من تحركات أسعار النفط والاسواق العالمية والتي لم تضيف أي جديد على جلسات تداول الاسبوع الماضي لتبقى تحركات الأسواق ضمن التحركات العشوائية والتي تركزت في الغالب على الأسهم القيادية دون غيرها.
 
 وأوضح التقرير الأسبوعي لشركة “صحارا” للخدمات المالية، تلقى “عربي 21” نسخة منه، أن تداولات الأسبوع الماضي جاءت ضعيفة في مستوى قيم وأحجام التداول، ونشطة على مستوى المضاربات وعمليات جني الأرباح
 
 ولفت التقرير إلى أن الأداء اليومي للبورصات اتخذ مساراً ضاغطاً على الاسهم المتوسطة والصغيرة، والتي تتداول عند أسعار متدنية وحصة متراجعة من السيولة وأحجام التداول والجاذبية الاستثمارية، فيما تسيطر الأسهم القيادية على الحصة الأكبر من التداولات اليومية، الأمر الذي ساهم وسيساهم في رفع نطاقات التذبذب ويضاعف من التأثيرات السلبية التي يفرضها المضاربين على الأسواق.
 
 نشاط المضاربات
 
 وأشار التقرير إلى أن تركز التداولات على الأسهم القيادية سيعمل على رفع قيم السيولة التي تحفز المضاربات وفرض المزيد من الضغط على السيولة الاستثمارية المستقرة والتي من شأنها تحفيزها دعم قوى التماسك لدى الأسواق ومنح السوق عوامل الاستقرار والأسعار المتداولة المزيد من العدالة.
 
 كما ساهم الأداء الضعيف والعشوائي المسجل في رفع مستوى التوقف والانتظار لدى المستثمرين لحين توفر محفزات حقيقة، ليساهم في المحصلة النهائية للأداء الاسبوعي في وصول أسعار الاسهم إلى مستويات من شأنها تحسين رغبة المتعاملين بشرائها وتعزيز احتمالات أن تعكس البورصات مسارها الهابط إلى مسار صاعد خلال تداولات الاسبوع القادم.
 
 ارتفاع طفيف في دبي
 
 حققت سوق دبي مكاسب جيدة خلال تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من الأسهم القيادية، حيث ارتفع المؤشر العام للسوق بواقع 31.32 نقطة او ما نسبته 0.90% ليقفل عند مستوى 3513.57 نقطة.
 
 وارتفعت احجام وقيم التعاملات عن الأسبوع الأسبق، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية مليار سهم بقيمة 1.4 مليار درهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع العقارات بنسبة 1.39%، كما وارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.63%.
 
 شراء انتقائي في أبوظبي
 
 ارتفعت سوق ابوظبي خلال تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من توجه المتعاملين للشراء على اسهم منتقاة، حيث ارتفع المؤشر العام للسوق بواقع 15.91 نقطة او ما نسبته 0.35% ليقفل عند مستوى 4515.17 نقطة.
 
 وارتفعت احجام وقيم التعاملات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 319 مليون سهم بقيمة 590.4 مليون درهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع القارات بنسبة 2.26% وارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.75% وارتفع قطاع الاتصالات بنسبة 0.25%.
 
 خسائر حادة في السعودية
 
 سجلت السوق السعودية تراجعا ملموسا في أدائها خلال تداولات الأسبوع الماضي لتخسر227.61 نقطة او ما نسبته 3.69% ليقفل عند مستوى 5948.92 نقطة وسط انخفاض الأحجام وقيم السيولة.
 
 تباين في سوق الكويت
 
 تباين أداء مؤشرات السوق الكويتيةخلال تداولات الأسبوع الماضي لتنهي التداولاتبمؤشر أخضر للوزني وأحمر للسعري وكويت 15 في ظل ارتفاع مؤشرات السيولة، حيث تراجع مؤشر السوق السعريبواقع 23.61 نقطة او ما نسبته 0.43% ليقفل عند مستوى 5405.8نقطة.
 
 بينما ارتفع المؤشر الوزنيبنسبة 0.11%، وانخفضمؤشر كويت 15 بنسبة 0.39%. وارتفعت أحجامالتداول بينما تراجعت قيمتهابنسبة 13.5% و12.8% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتداول 272.12 مليون سهم بقيمة 26.05مليون دينار.
 
 ضغوط صعبة في قطر
 
 تراجع أداء السوق القطرية خلال تداولات الأسبوع الماضيبفعل أداء سلبي لكافة قطاعاتهاوسط تراجع في قيم السيولة والأحجام،حيث تراجع المؤشر العام الى مستوى 10412.5 نقطة بواقع 121.6 نقطة أو ما نسبته 1.12%.
 
 وارتفعت أحجام وقيم التداولات بنسبة 83.97% و 96.73% على الترتيب، حيث قام المستثمرون بتداول 59.3 مليون سهم بقيمة 2.8 مليار ريال.
 
 وارتفعت أسعار أسهم 11 شركة بينما تراجعت أسعار أسهم 31 شركة.وتراجعت القيمة السوقية إلى559.6 مليار ريال بنسبة 0.98%، مقارنة بـ 565.2 مليار ريال في الأسبوع السابقليخسر5.6 مليار ريال.
 
 ارتفاعات جيدة في البحرين
 
 سجلت البورصة البحرينية ارتفاعا ملحوظا خلال تداولات الاسبوع الماضي وسط دعممن غالبية قطاعاتها قادها قطاع الصناعة، وكان هذا الارتفاع بواقع 9.43 نقطة او ما نسبته 0.84% ليقفل عند مستوى 1134.50 نقطة.
 
 وانخفضت أحجام التداولات بينما ارتفعت قيمتها، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 8.12 مليون سهم بقيمة 2.4مليون دينار نفذت من خلال 202 صفقة، وارتفعت اسعار اسهم 6شركات مقابل تراجع لأسعار أسهم 6 شركات واستقرار لأسعار اسهم 7 شركات.
 
 وعلى الصعيد القطاعي، ارتفاع قطاع البنوك التجارية بنسبة 0.34% واستقر قطاع الفنادق والسياحة وقطاع التأمين على نفس قيم الأسبوع الماضي وفي المقابل ارتفعت كافة القطاعات الأخرى بقيادة قطاع الصناعة بنسبة 3.52% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 2.52% تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 1.74%.
 
 شاشات حمراء في عمان
 
 تراجعت البورصة العمانية خلال تداولات الأسبوع الماضي، وكان هذا الانخفاض بضغط من قطاعي الصناعة والخدماتوسط ارتفاع مؤشرات السيولة والأحجام، حيث اقفل مؤشر السوق العام تعاملات الاسبوع عند مستوى 5766.14 نقطة بانخفاض بلغ 11.52 نقطة او ما نسبته 0.20%.
 
 وارتفعت أحجام وقيم التداولبنسبة 15.62% و6.20% على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 52.5 مليون سهم بقيمة 11.8مليون ريال نفذت من خلال 2377 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع القطاع المالي بنسبة 0.15%، وفي المقابل تراجع قطاع الصناعة بنسبة 0.50% تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.32%.
 
 أسبوع أخضر في الأردن
 
 ارتفع أداء البورصة الأردنية خلال تعاملات الاسبوع الماضي وسط أداء إيجابي لقطاعي المال والخدماتفي ظل ارتفاع مؤشرات السيولة والأحجام، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 1.31% ليقفل عند مستوى 2139.7 نقطة.
 
 وارتفعت أحجاموقيم التداولات، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 53.4 مليون سهم بقيمة 49.8 مليون دينار نفذت من خلال 14.3 ألف صفقة، وارتفعت اسعار اسهم 63 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 51 شركة.
 5.5 مليار جنيه خسائر بسوق مصر
 
 وفي مصر تراجعت مؤشرات البورصة لتدفع إلى تحقيق خسائر لأسهم الشركات المردجة بنحو 5.5 مليار جنيه.
 
 حيث تراجع المؤشر الرئيسي بنسبة 0.82% ليصل إلى مستوى 7913 نقطة، فيما تراحع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة إلى نحو 407.2 مليار جنيه.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.