ماذا قال مرجع شيعي إيراني عن انتشار السلفية في بلاده؟
‏الشيخ عبدالحميد الدوسري إمام جامع الشوافع بمدينة عبادان- ارشيفية

ماذا قال مرجع شيعي إيراني عن انتشار السلفية في بلاده؟

حذر المرجع الشيعي الإيراني البارز، آية الله جعفر سبحاني، من انتشار السلفية بصورة كبيرة داخل إيران، وفقا لموقع “مشرق نيوز” الإيراني.

وقال سبحاني: “انتشار السلفية في إيران ازداد بشكل كبير جدا، وهؤلاء في المظهر سلفيون، لكنهم في داخلهم أعداء للشيعة”.

وأضاف سبحاني: “السعودية هي من تعمل على انتشار السلفية وتوسعها، والغرض منها هو معاداة الشيعة؛ لذلك، في ظل هذا الوضع الراهن، فإن الدفاع عن أهل البيت والشيعة من قبل طلبة العلم والباحثين الشيعة واجب عيني”.

وطالب سبحاني طلبة الشيعة في إيران بأن ينشطوا على وسائل التواصل الاجتماعي؛ للرد على ما سماها الهجمة الإعلامية على وسائل التواصل ضد الشيعة.

يذكر أن نسبة أهل السنة في إيران تتراوح ما بين 15 و20% يتوزعون على كردستان وبلوشستان وخراسان وبو شهر والأحواز وجيلان والعاصمة طهران، حيث يقدر عدد السنة القاطنين طهران وحدها بمليون ونصف المليون.

وأشارت الإحصائية الرسمية الإيرانية عام 2014 إلى أنه ولأول مرة أصبح عدد تلاميذ المدارس السنة في المرحلة الابتدائية 50% من كل التلاميذ في عموم إيران.

وأعدمت إيران واعتقلت العشرات من الدعاة والنشطاء من أهل السنة؛ بتهمة نشر السلفية والوهابية، والترويج لهما داخل البلاد، حيث تندرج هذه التهم ضمن بند التهديد للأمن القومي الإيراني.

وقالت مصادر مطلعة لـ”عربي21" من إيران إنه بسبب تحول الشيعة في بعض الأقاليم والمحافظات إلى التسنن، إضافة للاضطرابات التي تشهدها هذه المناطق، فإنه يتم ربط كل ذلك بالسلفية الوهابية والسعودية من قبل مراجع الشيعة.

وتروج وسائل الإعلام الإيرانية بأن السعودية تحاول عن طريق نشر التسنن؛ التحريض وإثارة القلاقل في هذه المناطق والأقاليم ضد النظام الإيراني.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.