ماي تعتزم تشكيل حكومة لإنجاز بريكست رغم خسارتها المدوية
ماي تعول في مهمتها الجديدة على دعم الحزب الوحدوي الديموقراطي في إيرلندا- ا ف ب

ماي تعتزم تشكيل حكومة لإنجاز بريكست رغم خسارتها المدوية

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الجمعة أنها ستشكل حكومة تنجز عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي رغم خسارة حزبها المحافظ الغالبية المطلقة في البرلمان والدعوات إلى استقالتها.
 
 وقالت ماي من أمام مقر حملتها في داونينغ ستريت في لندن، “التقيت للتو جلالة الملكة، وسأشكل الآن حكومة قادرة على أن تطمئن وتدفع المملكة المتحدة إلى الأمام في هذا الوقت الدقيق”.
 
 وأضافت أن “هذه الحكومة ستوجه بلادنا في المناقشات الأساسية حول الخروج من الاتحاد الأوروبي، والتي ستبدأ في غضون عشرة أيام، وتستجيب لرغبات البريطانيين من خلال تنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي”.
 
 اقرأ أيضا: انتخابات بريطانيا تكلف ماي الغالبية وترفع حظوظ العمال
 
 وأوضحت أنها تعول في مهمتها الجديدة على دعم الحزب الوحدوي الديموقراطي في إيرلندا الشمالية الذي فاز بعشرة مقاعد.
 
 ومن شأن هذا الدعم أن يؤمن لها غالبية مطلقة ضئيلة علما بأنها دعت إلى هذه الانتخابات المبكرة بهدف الحصول على غالبية مريحة قبل التفاوض على الخروج من الاتحاد الأوروبي اعتبارا من 19 حزيران/يونيو.
 
 وكشفت النتائج شبه النهائية أن المحافظين في الطليعة لكنهم خسروا نحو 12 مقعدا بينما فازت المعارضة العمالية بنحو ثلاثين مقعدا.
 
 وكانت نسبة المشاركة التي بلغت 68,72% الأعلى في انتخابات تشريعية منذ العام 1997.
 
 وخسر حزب يوكيب المناهض لأوروبا والذي يشهد تراجعا كبيرا، مقعده الوحيد في البرلمان وقدم زعيمه بول نوتال استقالته.
 
 اقرأ أيضا:
حزب العمال البريطاني يدعو ماي للاستقالة بعد فقدانها الأغلبية
 
 لكن حزب العمال بزعامة جيريمي كوربن الذي قاد حملة وصفت بأنها ناجحة احبط خطط ماي. وسارع كوربن الذي انتخب بغالبية كبرى في دائرته آيلنغتون (شمال لندن) إلى مطالبة ماي بالاستقالة.
 
 وقال كوربن متوجها إلى ناخبيه في وقت مبكر الجمعة “لقد خسرت (ماي) مقاعد (عائدة إلى) المحافظين، وخسرت الدعم والثقة. هذا كاف من أجل أن ترحل وتفسح المجال لحكومة تُمثّل حقاً” البريطانيين.
 
 وأكد أن عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي “يجب أن تتواصل” مشيرا إلى أن حزبه “مستعد لإجراء المفاوضات باسم البلاد”.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.