ما حقيقة فرض الإقامة الجبرية على "الظفيري" وتواجده بالكويت؟

ما حقيقة فرض الإقامة الجبرية على “الظفيري” وتواجده بالكويت؟

لا تزال تفاصيل ما جرى مع الإعلامي السعودي المستقيل من قناة الجزيرة علي الظفيري، وتغريدته المفاجئة التي أعلن فيها الاستقالة من القناة وصحة ما جرى تداوله من فرض السلطات السعودية الإقامة الجبرية عليه، وتوجهه الجمعة الماضية للكويت ، غائبة وغير موثقة من صاحب العلاقة.
 
 وبحسب نشطاء في فيسبوك وتويتر ذكرت مصادر إعلامية أن الظفيري وصل الكويت مساء الجمعة، بعد رفع حظر السفر الذي فُرض عليه في السعودية بحسب ما نقلت صحيفة القدس العربي.
 
 ويلتزم الظفيري “42 عاما” والمولود بالكويت بالصمت الكامل حيال تفاصيل ما جرى معه، وسط تسريبات تحدثت عن معارضته الكاملة لموقف بلاده من الأزمة مع قطر ورفضه الاتهامات الموجهة لها ولقناة الجزيرة .
 
 وكانت مصادر في القناة أكدت لــ”عربي21" أن الظفيري لم يتقدم بأي استقالة رسمية منها، كما كشف المصدر أن الظفيري موجود في السعودية منذ أيام وربما يكون قيد الاعتقال أو الاقامة الجبرية.
 
 وقالت مصادر خاصة لــ”عربي21" إن الظفيري كان قد غادر الى السعودية قبل أيام بناء على طلب استدعاء تلقاه من السلطات السعودية بهدف “التحاور معه”، ولاحقا لدخوله الأراضي السعودية تمكن من إبلاغ مقربين منه أنه “قيد الاقامة الجبرية”، لكنه انقطع منذ أيام عن الاتصال بكل معارفه في الدوحة، لتأتي بعد ذلك استقالته المفاجئة عبر “تويتر”.
 
 وجاء في تغريدة لموقع “ميزان”: “انتظروا القصة الكاملة لاعتقاله وكيف أُجبر على توقيع الاستقالة”.
 
 اقرأ أيضا : علي الظفيري يستقيل من “الجزيرة”.. هل تم اعتقاله بالسعودية؟

 
 وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، صوراً ومقاطع فيديو للظفيري بعد وصوله إلى الكويت، مشيرين إلى أن الرياض أزالت حظر السفر الذي فرضته عليه عقب عودته من الدوحة وتركه لقناة “الجزيرة” على خلفية الأزمة بين قطر ودول عربية على رأسها السعودية.
 
 وذكر موقع “الخليج الجديد” الجمعة الماضية أن مشعل الظفيري أحد أقارب الإعلامي علي، نشر صورتين على حسابه في موقع تويتر، وأضاف أن علياً وصل الكويت حيث توجد أسرته.
 
 ولم يتسن لـ”عربي21" التأكد من صحة ما يجر تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي أو بعض المواقع الإخبارية الأخرى.
 
 وكان الظفيري يقدم برنامج “في العمق” على قناة “الجزيرة” القطرية، وغادر الدوحة بعد استدعائه من قبل السلطات السعودية، ليعلن بعد نحو أسبوعين من قطع السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر علاقاتهم مع قطر عن استقالته من قناة الجزيرة، وكتب في تغريدة على “تويتر”: “طاعةً لله وولاة الأمر حفظهم الله، وانحيازاً للوطن والتزاماً بسياساته وقوانينه أستقيل من قناة الجزيرة، متمنياً التوفيق لكل أهلي وزملائي هناك”.
 
 وكان الظفيري قدم استقالته من القناة، بعد حوالي أسبوعين على إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات مع قطر، وإغلاق الحدود ودعوة المواطنين من الدول الأربع مغادرة الدوحة، واجبار القطريين على العودة إلى بلدهم .

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.