متظاهرون يضرمون النار في برلمان الغابون
اندلعت مظاهرات بعد إعلان نتائج الانتخابات وفوز بونغو- أ ف ب

متظاهرون يضرمون النار في برلمان الغابون

أضرم متظاهرون النار في مقر برلمان الغابون في ليبرفيل، الأربعاء، بعد نزولهم إلى الشوارع فور الإعلان عن إعادة انتخاب الرئيس علي بونغو أونديمبا، كما أفاد عدد من الشهود.
 
 وقال متظاهر في المكان اسمه يانيك إن “المبنى كله يحترق” وتصاعدت سحب الدخان السوداء ليلا فوق المقر، وفقا لصحافيين من فرانس برس كانوا في الجوار.
 
 وأضاف المتظاهر “لقد دخلوا وقاموا بإحراقه” مشيرا إلى انسحاب قوات الأمن الموجودة في المكان.
 
 ويقع مقر البرلمان في جادة “تريومف” المرموقة، حيث مقار المؤسسات الكبيرة مثل التلفزيون الحكومي ومجلس الشيوخ ومجلس المدينة والمركز الثقافي الفرنسي ووزارة النفط، وسفارات الصين وروسيا ولبنان وغيرها.
 
 وقد انتشرت قوات الأمن تحسبا منذ عصر الثلاثاء في النقاط الاستراتيجية في العاصمة عشية الإعلان عن النتائج الرسمية المؤقتة من جانب اللجنة الانتخابية.
 
 ومنذ الإعلان عن الفوز المثير للجدل لبونغو بمواجهة خصمه جان بينغ، اندلعت الاضطرابات على الطرق الرئيسية بين قوات الأمن ومعارضين يهتفون “علي ارحل”.

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.