مجلس الأمن يدعو للحوار السريع وتيلرسون يهاتف البارازاني
مجلس الأمن دعا إلى تحديد مواعيد إطلاق هذا الحوار بأسرع ما يمكن- جيتي

مجلس الأمن يدعو للحوار السريع وتيلرسون يهاتف البارازاني

أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه من المواجهات التي اندلعت بين القوات الحكومية العراقية والقوات التابعة لإقليم كردستان العراق.
 
 وشدد مجلس الأمن في بيان تلاه مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر، الذي ترأس بلاده مجلس الأمن، على دعمه لوحدة أراضي العراق.
 
 وقال البيان إن “أعضاء مجلس الأمن أشاروا إلى أن الحكومتين الاتحادية والإقليمية قد أعربتا عن الاستعداد لبدء الحوار. ونحن ندعوهما إلى تحديد مواعيد إطلاق هذا الحوار بأسرع ما يمكن”.

وفي السياق طالب وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، اليوم الخميس، الحكومة العراقية ببدء الحوار مع إقليم كردستان، معربا عن قلق بلاده من المعارك الجارية بين القوات العراقية وقوات البيشمركة.
 
 وقال تيلرسون في مؤتمر صحفي عقده في جنيف، إن واشنطن قلقة من عدم توصل حكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية إلى حل سلمي لمعالجة المشاكل العالقة بينهما.
 
 وحث وزير الخارجية الأمريكي، وفقا لموقع “روداو” رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي على “قبول مبادرة حكومة إقليم كردستان لإجراء محادثات على أساس الدستور العراقي”.

اقرأ أيضا: “أمن إقليم كردستان” يطالب بسحب الجيش العراقي وبدء الحوار

واليوم طالب مجلس أمن إقليم كردستان الحكومة العراقية بإيقاف الهجمات وسحب القوات المهاجمة غربي الموصل بأقرب وقت، والعودة إلى طاولة الحوار لتسوية الخلافات السياسية.
 
 وفي بيان له اتهم المجلس ايران بدعم وتغطية تحركات الحشد الشعبي في المعارك التي دارت اليوم الخميس مع البيشمركة .
 
 وعرض إقليم كردستان أمس الأربعاء على الحكومة في بغداد تجميد نتائج الاستفتاء، إضافة إلى الدول المجاورة للإقليم، في حين لم يتم العمل بنتائجه حتى الآن، لا سيما بعد خسارة الإقليم مناطق كان مسيطرا عليها بعد عام 2003.